قاووق: التهديدات الأميركية لحماية ’جبهة النصرة’ في إدلب فضحت رعاة الإرهاب التكفيري

أشار عضو المجلس المركزي في “حزب الله” الشيخ نبيل قاووق ، إلى أن “التهديدات الأميركية لحماية جبهة النصرة في إدلب فضحت رعاة وسادة ومشغلي الإرهاب التكفيري، ولا سيما أن منطقة إدلب تضم أكبر تجمع للقاعدة في العالم، وهي مصدر خطر مباشر على لبنان”.

وأكد الشيخ قاووق خلال احتفال تأبيني أقيم لرئيس بلدية الناقورة عدنان حمزة في حسينية البلدة، أن “الإدارة الأميركية تعمل على قطع الطريق أمام عملية استئصال جبهة النصرة في إدلب، وأن التعاون العسكري والأمني والاقتصادي بين إسرائيل ودول مجلس التعاون الخليجي، بلغ مستويات عالية وواسعة، وأن هرولة هذه الأنظمة نحو التطبيع مع العدو والتبعية لترامب، هي التي شجعت ترامب على الخطوات التي يعمل على تحقيقها لتصفية القضية الفلسطينية”.

وختم، “إن تأخير تشكيل الحكومة فضح مخططا لإعادة إحياء الانقسامات والاصطفافات السياسية، وبالتالي فإن لبنان أمام فرصة لا يجب تضييعها للخروج من الأزمة وإنقاذ البلاد من الأسوأ، وإلا سيدخل في مسار إنحداري”.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى