أبو عيسى: للعمل من أجل كرامة الانسان ولعدم نشر صور ومقاطع فيديو لمواطنين أثناء تسليمهم مساعدات

شدد رئيس المركز الدولي للملكية الفكرية والدراسات الحقوقية (فِكر) المحامي شادي خليل أبو عيسى على ضرورة الحفاظ على كرامة الانسان والتوقف عن نشر صور أو مقاطع فيديو لمواطنين أثناء تسليمهم مساعدات أو ما شابه خلال أزمة انتشار فيروس كورونا.

وأضاف أبو عيسى: إن الحق في الصورة من الحقوق اللصيقة بالشخصية. وقد أصبح الفرد معرّضاً للانتهاك في سمعته وكرامته وصورته في ظل التكنولوجيا وبث ونشر الصور بلحظات عبر شبكة الانترنت. فلا تقف الصورة عند حدود التجسيد المادي لشخص، بل تتعداه لتشكل شخصيته وكيانه وخصوصيته وانفعالاته.

ولا يجوز بث صور من دون موافقة صاحبها أو استغلال حاجاته لنشر صوره. فالحرية الشخصية محفوظة ضمن الدستور اللبناني. وبما أن لبنان ملتزم بمواثيق الأمم المتحدة والاعلان العالمي لحقوق الانسان، عندها يقتضي بطبيعة الحال حماية الحق في الصورة واعتبارها ضمن الحقوق الفردية التي لا يجب التفريط بها.

فالسلامة المعنوية للشخصية تقتضي الاعتراف للفرد بحق على صورته التي تعكس كيانه المادي وتعبر عن مظهر شخصيته .

من هنا، يقتضي التوقف عن بث صور أو مقاطع فيديو لمحتاجين في ظروف لا تأتلف مع كرامة الانسان.

ووجه رئيس مركز فِكر تحية للهيئات الطبية والمخبرية والصيدلانية وكافة العاملين فيها وإلى الأجهزة التي تعنى بالشأن الانساني التي تعمل على تأمين الخدمات الصحية للمواطنين وإلى كل من يقدم خدمة في هذه الظروف الدقيقة.

أقرأ أيضاً:

كورونا بين إدارة الأزمة والحرب النفسية وتحديات التاريخ
الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق