أرتيتا متمسك ببقاء أوباميانغ وتشاكا

وتفيد التقارير عن رغبة المهاجم أوباميانغ (30 عاماً)، هداف الدوري الإنكليزي الممتاز في الموسم الماضي (تشاركاً مع لاعبي ليفربول المصري محمد صلاح والسنغالي ساديو مانيه)، بالرحيل عن صفوف الفريق وعدم تجديد عقده الذي ينتهي أواخر موسم 2020-2021.

وتعود هذه الرغبة، بحسب التقارير ذاتها، إلى فشل الفريق في التأهل إلى دوري أبطال أوروبا، إذ تعود مشاركته الأخيرة إلى موسم 2016-2017. كما يقدم الفريق أداء متواضعاً هذا الموسم دفع إلى إقالة مدربه الإسباني أوناي إيمري وتعيين أرتيتا بدلاً منه في كانون الأول/ديسمبر الماضي.

وحقق الفريق الأربعاء فوزه الأول في عهد مدربه الجديد ولاعبه السابق، وذلك بالتغلب على ضيفه مانشستر يونايتد 2-صفر في المرحلة الحادية والعشرين من الدوري، ما أتاح له التقدم إلى المركز العاشر في الترتيب.

وبذلك، أنهى أرسنال سلسلة من سبع مباريات دون انتصار على ملعبه في مختلف المسابقات، وحقق الفوز الأول مع أرتيتا بعد تعادل مع بورنموث 1-1 (المرحلة 19)، وخسارة أمام تشيلسي 1-2 (المرحلة 20).

وفي مؤتمر صحافي اليوم، شدد أرتيتا على أنه لا يفكر “باحتمال” رحيل أوباميانغ عن صفوف الفريق، مضيفاً “أريده أن يبقى هنا”، علماً بأنه ارتدى شارة قيادة الفريق في مباراة الأمس على ملعب أرسنال “ستاد الإمارات”.

وتطرق أرتيتا إلى وضع لاعب آخر في فريقه هو تشاكا (27 عاماً) الذي جرده إيمري في وقت سابق من هذا الموسم من شارة القيادة بعد توتر بينه وبين المشجعين الذين قابلوه بصافرات الاستهجان.

وكشف الإسباني الذي عمل كمساعد لمواطنه بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي قبل تولي مهام الإدارة الفنية لفريق “المدفعجية”، أنه يرغب أيضاً ببقاء تشاكا مع أرسنال، وسط حديث عن احتمال انتقاله على سبيل الإعارة إلى صفوف فريق هرتا برلين الألماني.

وأوضح أرتيتا أنه حضّ زملاء تشاكا على إقناعه بالبقاء، مضيفاً “أريد لزملائه أن يوفروا الدعم له ويبدلوا من رأيه (بالرحيل) لأننا نحتاج إليه”.

وتابع “أعتقد أنه بحال تمكننا من القيام بذلك، سيرد المشجعون بطريقة إيجابية. لقد رأيت كيف يتصرف يومياً، كيف يتمرن، كيف يعيش مهنته (…) يمكنه أن يكون لاعباً مهماً جداً في صفوف الفريق”.

ويستعد أرسنال لخوض مباراة في الدور الثالث من مسابقة كأس الاتحاد الإنكليزي، باستضافة فريق ليدز يونايتد متصدّر ترتيب الدرجة الأولى (الثانية عملياً بعد الدوري الممتاز) الإثنين المقبل.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق