أشرف ريفي يتهم حزب الله بتدمير بيروت

والجديد تلجمه بتقرير فاضح عن علاقة بهاء الحريري بـأعمال التخريب والشغب

فتح المدعو أشرف ريفي أحد أذرعة بن سلمان السعودي في لبنان النار على حزب الله، متهماً اياه بتدمير بيروت، وفي سلسلة تغريدات تعودنا عليها من أحد رموز الفتنة وذيول السفارات في لبنان قائلاً: “التخريب في بيروت وخارجها ماركة مسجلة بإسم حزب الله وأتباعه لشيطنة الثورة السلمية وتنفير اللبنانيين منها. حزب الله لا يحتاج لذرائع في إستثمار الفوضى، لعبته مكشوفة للداخل والخارج.”

وأضاف أشرف ريفي في تغريدته أن الرد على “تصرفات” حزب الله، هو استمرار “الثورة، مضيفاً: الثورة يجب أن تستمر حتى زوال الوصاية وإقامة الدولة. التحية للفيحاء وأهلها ولبيروت العاصية على الترهيب”.

وفي السياق, كشف تقرير تلفزيوني اعدته “قناة الجديد” أنّ “موسى الكرنبي”، قائد جماعة المنتدى من طريق الجديدة، يتقاضى 1000 دولار من بهاء الحريري شقيق سعد الحريري وكل عنصر من عناصر هذه الجماعة يتقاضى 50 الف ليرة مقابل القيام بأعمال شغب في مختلف مناطق بيروت.

‏هذا ولفتت معلومات صحافية موازية الى أنّ “بهاء الحريري يعمل على توتير مع مجموعة محترفة من خبراء التواصل الاجتماعي لتهييج الأوضاع وشد عصب وعواطف أهل السنة من أجل تثبيت موقعه”، موضحة أنه “لأجل هذه الغاية سيقوم بكل شيء، ولو وصلت الأمور إلى بث الفتنة وحصول مواجهات على شكل حرب أهلية مصغرة”.

وكانت عدداً من المدن اللبنانية قد شهدت مساء الجمعة أحداث شغب وتخريب للمحلات التجارية، تطورت في وقت لاحق إلى اشتباكات شهدت حالة كر وفر مع القوى الأمنية، وقد تسببت التظاهرات في اصابة عدد من الشبان.

و علمت الوكالة العربية انه وفي وقت سابق أقدم الأمن العام على توقيف الناشط موسى الكرنبي أثناء مغادرته مطار بيروت ربما هارباً ما يعني ان الكرنيبي لديه سوابق، فيما اعتبر الناشطون أن هذا التصرف يشي بمحاولات السلطة الإنقضاض على الناشطين بشكل فردي لإخافتهم وجعلهم يحجمون عن التظاهر. وفيما لم تعرف أسباب التوقيف بعد، أشار بعض أصدقائه أنه ربما هناك دعوى بحرق مصارف صدرت بحق كرنبي لكنه لم يبلغ بالأمر.

أقرأ أيضاً:

زهران: "الحزب" لا يخفي أين استشهد عناصره... التجهيز للرد بدأ
الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق