أنا في صحة جيدة وقلقي على صحة بلادنا

أكد رئيس مجلس النواب السابق حسين الحسيني تمتّعه بـ “صحّة جيدة”، في ردٍ غير مباشر على التسريبات عن أنّ استثناءه من الدعوة إلى الحوار الوطني المزمع عقده في قصر بعبدا غداً، يعود إلى “أسباب صحية”.
وقال الحسيني في بيان مقتضب أصدره: “أودّ أن أطمئن المحبّين، أنا في صحة جيدة”، مشيراً إلى أنّ قلقه هو “على صحّة بلادنا، وهي فريسة القريب والبعيد”.

وشدّد الحسيني في الوقت نفسه، على أنّ “ثقته بلبنان لا تُحَد”، متسائلاً “كيف لا تكون كذلك الآن وقد بدأ شعب لبنان في الظهور؟”
يذكر أنّ قضيّة عدم توجيه دعوة إلى الحسيني تفاعلت في الأيام الماضية، في وقتٍ أفادت بعض المصادر بأنّه “بحالة مرضيّة لا تسمح له بالمشاركة، ولذلك لم تُوجَّه الدعوة إليه، تماماً كما حصل بالنسبة للرئيس سليم الحص”.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق