“أنا ما غيّرت وجهة نضالي”!

أصدرت الهيئة الأولى لدى مجلس التّحكيم في “التيار الوطني الحر”، قراراً قضى بفصل الإعلامية إلسي مفرّج من “التيار”، وإلزامها بتسليم بطاقتها الحزبية إلى أمانة السرّ المركزية.

 

وعلّقت مفرّج التي تعمل منتجة محتوى في برنامج “صار الوقت” الذي يقدّمه الإعلامي مارسيل غانم عبر شاشة الـ”MTV”، على القرار معتبرة أنّها ليست هي من غيّرت وجهة نضالها، مضيفة: “من غيّر الله يسّهله”.

 

وكتبت في منشور عبر صفحتها على “فيسبوك”: “… وقت انخرطت بالنضال بـ”التيار الوطني الحر”، ما وقّعت على ولا طلب انتساب تاستقيل.. بوقتها مضّوني على ورقة بتحمل فيها مسؤولية مكتب كان مراقب بالنهار 24 ساعة ومعرض للمداهمة بأي ساعة.. كنت خلص مدرستي وانا بعدني بالـ 16 سنة، وافتح المكتب يلي فيه صار التحضير لأضخم التحركات المناهضة للاحتلال السوري بوقتها”.

 

وأضافت: “حاصله، أنا ناضلت بوقتها كرمال لبنان الحر، السيد والمستقبل.. كرمال لبنان، وطن الإنسان.. أنا ما غيّرت وجهة نضالي، ويلي غيّر الله يسهله..”.

 

وتساءلت: “بخصوص قرار الفصل، يا جماعة كيف ناسييني كل هل السنين وبعدين عنجد ما أفضى بالكم هلق؟!”.

 

وختمت: “وآخر شي سؤال، هيدا “الزام” تسليم البطاقة و”فوراً” كيف بتصرفوه يعني؟”. 

 

 

 

 

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق