“أن…. تمسك َقلبك”

كتبت الأديبة هناء سلوم

“أن…. تمسك َقلبك”

كان يُفترَض بي… ألّا أعودَ إليّ…
هربتُ منّي.. داخل فراغاتِ الوقت الصّعب…
غمستُ نبضي في دوّامةِ القادمِ المقيم….
وبذلتُ دمعاً كثيراً… لكي أتفاداني…
سوّدتُ خواطرَ كثيرةً…
دفنتُها حيّةً….
لأنّي… لا أستطيعُ أن أُبادلني شيئاً من النّفاق المتّفق عليه….
حتّى قلمي… لم يعد ينصاعُ لتدوين هذه الكذبة…
…………….
أن تمسكَ قلبك…
وتغطّي على جراحه بما يبقيكَ قويّاً… لتحيا كما تشاءُ هستيريا الآخرين….
معناهُ أن تملكَ قدراً كبيراً من الوعي…
من الجرأة…
من العزلة…
……………
لنقل أنّي اخترتُ انتصاري…
وأنّي أغفرُ لي هنا ارتباكاً أنثويّاً… يشبِهُني في كلِّ التّفاصيل…
بأنَّها… لغتي في العميق…لكنّي أنتفضُ عليها…
لأُعطيني كلّ مبرّراتِ الهروب الجميل..
و سدِّ كلّ بوّاباتِ ما يُضعِفُني…
لنتمكّنَ أنا وأنت.. – كلٌّ في مداره-.. من رتْق واقعِنا المنفتِحِ على أحلامِنا…
لنعيشَ بحدٍّ أدنى من السّكينة….
هل نستطيع؟
-أتساءلُ في خاطري-.. وأسأل:
أيُّ عقلٍ يقودُنا نحوَ كلِّ هذا الضّباب!!
ألَم يكُن من الأجدى لنا أن ندخلَ من البوّاباتِ الواسعةِ لمصبّاتِ نهر العشق المدهش..- نحنُ القريبونَ من النّبع-!!
……….
هكذا تجرّأَت زهرةُ على كَسرِ قوسِ ذاكَ الكمان…
هكذا… خرَجَت من لفحةِ الحزنِ بعطرٍ…
سيستمرُّ
في
النّزف

طويلاً
!……………………………………………………….؟
17/9/2019

أقرأ أيضاً:

"شذرات عاشقة"
بواسطة
الأديبة هناء سلوم
المصدر
الوكالة العربية للأخبار
الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق