“أيتها الملكة”

أيتها الملكة لـ منتجب علي سلامي

أيّتها الملكة بلا عرش…
أحاصرك الآن وأنا شامخ على بوّابة قلعتك الحصينة…
أيّتها الهاربة من الخوف والدمع ونكران الجميل…
يامن تتسلّحين برمحين مشحوذين بالحسن ينتصبان في عينيك الملوّنتين بطعم الشجن ولون الأمل ومسحة الحياء…
أحاصرك وأنت تختبئين خلف حجارة الماضي المكحّلة بالقساوة…
تحلمين بعالمك السحريّ الذي يشبه أنين الموسيقا وفرحها وزهوها ورائحتها الملائكيّة…
تحلمين بنهر حياة يهدر جسده بماء الصدق والإبداع…
أحاصرك أيّتها الملكة المتمرّدة على القهر والخرافة وأنا أمتشق سيفاً من الودّ كسرته العاصفة ومازال قويّاً ينبض بالحبّ والوجد، وأتدرّع بصدري الذي أضناه الصبر ومازال صابرا يحضن فؤادي الخافق الطيّب، فإن تعبت على بابك وأصابني الذبول فسأعلن هزيمتي، وأرفع رايتي البيضاء وأطرح سيفي المكسور لتلقين القبض عليّ مكبّلا بأغلال حظي العاثر، فأكون أسيراً مقيّداً بحرّيتك خلف أسوار حصنك المنيع.

بواسطة
منتجب علي سلامي
المصدر
الوكالة العربية للأخبار
الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: نعتذر لعدم السماح بتشغيل الزر الأيمن للماوس!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock