” إبعاد من الإمارات “

الأول ( لبناني مبعد من ألمانيا ) : لقد تم طردي وإبعادي ،  من ألمانيا من قبل المخابرات والأمن الألماني.

الثاني ( مواطن لبناني ) : عجيب لماذا أبعدت وطردت من ألمانيا ، من قبل المخابرات والأمن الألماني  ؟.

الأول ( لبناني مبعد من ألمانيا ) : تم إبعادي من ألمانيا من قبل المخابرات الألمانية ، لتشابه وتطابق إسمي وإسم أبي وإسم أمي ،  مع إسم الإرهابي المطلوب للقضاء وإسم والده وإسم والدته .

الثالث ( لبناني مبعد من دولة الإمارات ) : أنا أيضاً تم طردي وإبعادي من دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة ،  من قبل المخابرات الإماراتية .

الثاني ( مواطن لبناني ) : طردت من الإمارات الشقيقة ، لتشابه وتطابق إسمك مع إسم الإرهابي المطلوب للعدالة ؟.

الثالث ( لبناني مبعد من دولة الإمارات ) : كلا إسمي لا يتطابق مع إسم الإرهابي المطلوب للعدالة .

الثاني ( مواطن لبناني ) : أكيد أبعدت من دولة الإمارات الشقيقة ،  لتطابق إسم والدك مع إسم والد الإرهابي المشتبه به ، والمطلوب للعدالة الإماراتية .

الثالث ( لبناني مبعد من دولة الإمارات ) : صدقني أبداً إسم والدي لم يكن هو ذاته ،  إسم والد الإرهابي المشتبه به والمطلوب للعدالة الإماراتية .

الثاني ( مواطن لبناني ) : إذاً حتماً إبعدت من الإمارات العربية الشقيقة ،  لتشابه وتطابق إسم والدتك مع إسم والدة الإرهابي الخطير ، المشتبه به والمطلوب للعدالة الإماراتية .

الثالث ( لبناني مبعد من دولة الإمارات ) : أبداً أبداً أقسم لك لم يكن إسم والدتي المرحومة ،  يتطابق أو يشبه إسم والدة الإرهابي الخطير المطلوب للعدالة الإماراتية .

الثاني ( مواطن لبناني ) : عجيب والله عجيب ،  لماذا إذاً تم إبعادك وطردك من الإمارات الشقيقة ؟!!.

الثالث ( لبناني مبعد من دولة الإمارات ) : تم طردي وإبعادي من الإمارات الشقيقة والحبيبة ،  بسبب تتطابق وتشابه إسم زوجة أبي ، مع إسم زوجة أب الإرهابي المجرم الخطير ، المطلوب للعدالة والقضاء الإماراتي .

الثاني ( مواطن لبناني ) : الحمدلله تعالى ، الحمدلله تعالى ، الحمد والشكر لله ، إطمأن قلبي ، إطمأن قلبي …

الثالث ( لبناني مبعد من دولة الإمارات ) : على ماذا إطمأن قلبك يا ترى أيها العزيز ؟!!.

الثاني ( مواطن لبناني ) : حقاً إطمأن قلبي يا أخي ، صدقاً إطمأن قلبي يا عزيزي ، أنا لا أخفي عليك نيتي السفر لدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة في الأسبوع القادم ، للعمل في إحدى شركاتها التجارية الهامة ، وحمدت الله وشكرته كثيراً لأن أمي الحبيبة قد توفت منذ عشر سنوات مضت ، وأبي المخلص الوفي  لم يتزوج بعد وفاتها ، يعني يا عزيزي يا أخي الحبيب أنا ما عندي زوجة أب ، كي أطرد بسببها من الإمارات العربية الشقيقة .

أقرأ أيضاً:

الامارات فضائح إنسانية وجنسية وسياسية
الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق