إسبر: إعادة تموضع قواتنا في العالم قد تبدأ العام الجاري

العالم-الاميركيتان

وصرح إسبر للصحفيين أمس الخميس، أثناء زيارته إلى القيادة الجنوبية في الجيش الأمريكي بميامي، بأنه لا يريد تحديد موعد ثابت لما وصفه “المراجعة الدفاعية الشاملة”.

وأضاف: “لو كان يجب علي تحديد الموعد النهائي، لكنت أريد التأكد من أننا سوف نكون في موقف أفضل مطلع العام المالي القادم [وهو 1 أكتوبر]، ولذلك أريد أن أتحرك على وجه السرعة“.

وحاول إسبر تخفيف المخاوف من أن المراجعة الجديدة ستؤدي بالضبط إلى خفض التواجد العسكري الأمريكي في بعض المناطق المضطربة، بما فيها إفريقيا، قائلا: “يرجح الجميع دائما أننا عندما نتحدث عن مراجعات نقصد بذلك تقليصات، لكن ذلك ليس بالضرورة”، وأوضح أن البنتاغون يستطيع إرسال مزيد من القوات إلى أي منطقة إذا اقتضى الأمر ذلك.

ومن المتوقع أن تبادر الإدارة الأمريكية ضمن إطار هذه المراجعة المتوقعة إلى سحب القوات من بعض المناطق التي تتواجد فيها حاليا، بما فيها إفريقيا، لإعادتها إلى وطنها أو إعادة نشرها في آسيا، ما يعكس الاستراتيجية الدفاعية الجديدة التي تقضي بإعادة تركيز جهود البنتاغون على مواجهة روسيا والصين، بدلا عن الانخراط في حملات مكافحة الإرهاب في الشرق الأوسط وإفريقيا.

المصدر

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق