إعرف عدوك … من هو السفير السعودي في العراق ؟

بعد قطيعة دامت ٢٤ سنة إختارت المملكة العربية السعودية العقيد ثامر بن ثامر السبهان سفيراً لها في بغداد ، فمن هو هذا السفير وما الهدف من تعيينه ؟

  • ولد ثامر السبهان عام ١٩٦٧ وتلقى علومه الاولى في مدرسة الجزيرة وحصل على الشهادة الاولى عام ١٩٨٥
  • ثم حصل على بكالوريوس في العلوم العسكرية، كلية الملك عبدالعزيز الحربية، عام 1988م.
  • اجرى عدة دورات عسكرية في الولايات المتحدة الاميركية .

تولى عدة مناصب في المؤسسة العسكرية اهمها :

  1. قائد فصيل، في سرية التدخل السريع، في كتيبة الشرطة العسكرية الخاصة، في الرياض.
  2. قائد فصيل، في السرية الرابعة، في كتيبة الشرطة العسكرية الخاصة، للأمن والحماية.
  3. مساعد قائد السرية الرابعة، في كتيبة الشرطة العسكرية الخاصة، في الرياض.
  4. قائد السرية الثانية / تدخّل سريع، في كتيبة الشرطة العسكرية الخاصة، للأمن والحماية.

– مهامه الخارجية : عمل السفير السعودي الجديد في بغداد، أثناء فترة خدمته العسكرية كضابط أمن وحماية لعدد من وزراء الدفاع الغربيين، كان أبرزهم وزير الدفاع الأمريكي ديك تشيني، وزير الدفاع البريطاني توم كينج، القائد العام للقيادة المركزية الأمريكية الفريق جوزف هور، إضافة إلي عدد من رؤساء أركان الدول الكبرى.

– عمل “السبهان” كقائد لعدد من فصائل الشرطة العسكرية الخاصة في الرياض، قبل أن يتولي مجموعة من المناصب الهامة أبرزها ضابط الأمن والحماية المرافق لقائد القيادة المركزية الأمريكية الفريق نورمان شوارتزكوف خلال حرب الخليج الأولى، إضافة إلى عمله كضابط أمن مرافق للأمير السعودي خالد بن سلطان بن عبد العزيز ال سعود في الفترة بين عامي 1993 إلى 1995.

– زار العراق عدة مرات إبان الاحتلال الاميركي وعمل كمستشاراً عسكرياً في قوات التحالف وملحقاً عسكرياً في السفارة الاميركية .

– تم تعيينه ملحقاً عسكرياً في لبنان وكانت مهمته مناصرة اهل السنة ووقف المد الايراني في لبنان ، وتنقل بين مكاتبه في سفارتي المملكة العربية السعودية والسفارة الاميركية ، وعمل بالاشراف على الامور العسكرية في تيار المستقبل والجماعات المسلحة في طرابلس ، وكان له صولات وجولات بالتجسس وجمع المعلومات عن حزب الله وقد برز دوره الاكبر اثناء الحرب على لبنان عام ٢٠٠٦ حيث كان يتلقى التقارير السرية من بعض الشخصيات اللبنانية المعارضة كتيار المستقبل والقوات اللبنانية ويعمل على نقلها للعدو الاسرائيلي .

أقرأ أيضاً:

  حلّ أزمة الأمن المائي المصري... بيد إسرائيل...!؟

– زار اسرائيل عدة مرات كمرافقاً للشخصيات الدبلوماسية والعسكرية الاميركية والاوروبية المذكورة اعلاه واقام شبكة علاقات كبيرة مع القادة الصهاينه وأهمهم عمير بيربتس ، وتسيبي ليفني .

– مهمته الحالية : ترتيب امور اهل السنة العسكرية والاشراف على تنظيم ما يعرف بجيش الانبار ووقف المد الايراني في العراق والحد من نفوذ الحشد الشعبي ، وكذلك مراقبة تحركات الجنرال قاسم سليماني والمستشارين العسكريين الايرانيين .

يقول الخبير في شؤون الامن الدولي، آسو محمد، لشبكة رووداو الاعلامية، إن “اختيار شخصية عسكرية لهذا المنصب لم يأت من العدم، وهذا شيء واقعي نظرا للاوضاع الامنية والسياسية التي يشهدها العراق والشرق الاوسط”.

وتوقع الخبير الدولي آسو محمد أن “تتحسن العلاقات بين بغداد والرياض”، مرجحا أن “تتضمن مهام السفير السعودي الجديد: مراقبة المد الايراني في العراق، خصوصا الجماعات الشيعية المسلحة التابعة لايران، ومن ثم توحيد صفوف السنة في العراق، ويعرف بكونه شخصية عسكرية عملت على تقليص نفوذ ايران في لبنان”.

واختتم الخبير في شؤون الامن الدولي قائلا إن السبهان “قد يكون نظيرا دبلوماسيا للشبح الايراني في العراق الجنرال قاسم سليماني”.

نحن في موقع عصر الظهور ، نتحمل امام الله صدقية هذه المعلومات الواردة في التقرير وقد حصلنا عليها من مصادر عديدة وموثوقة ، فعلى قادتنا في الحشد الشعبي والمقاومة وعلى أهلنا في العراق الانتباه والحذر من هذا الجاسوس الصهيوني … اللهم إنا بلغنا اللهم فاشهد .

حاتم النجفي / القسم السياسي في موقع عصر الظهور .

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: نعتذر لعدم السماح بتشغيل الزر الأيمن للماوس!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock