إلونا ستالر حس إنساني ، و مشاعر و طنية

إلونا ستالر تتبرع بمبلغ قدره ، ستون (60) مليون دولار

خبر و تعليق:
ممثلة الأفلام الإباحية الإيطالية ” إلونا ستالر ” ، تبرعت بمبلغ 60 مليون دولار (ستون مليون دولار) ، لدعم الحكومة الإيطالية في مواجهتها و صراعها مع فيروس (وباء) كورونا ، بينما أصحاب الثروات الضخمة في لبنان (ثروات جمعت بشتى الطرق ، من جيوب فقراء و مستضعفين الشعب اللبناني) ، ما في حدا لا تندهي !!..

إلونا ستالر ولدت 26 نوفمبر 1951، (بالإنجليزية: Ilona Staller) أو كما تعرف سابقا بإسم سيسيولينا (Cicciolina). هي سياسية ومغنية وعارضة وممثلة أفلام إباحية سابقا، هنغارية إيطالية.

ولدت في بودابست عاصمة المجر، والدها ترك عائلته عندما كانت صغيرة ، ونشأت في كنف والدتها وزوج الأم.

بدأت سيسيولينا عملها كعارضة أزياء سنة 1964، مع الوكالة المجرية للموديلات ، في عمر ال25 قابلت وتزوجت إيطالياً أكبر سنا منها، وحصلت على الجنسية الإيطالية .

**** إلونا ستالر الإيطالية ، ممثلة الأفلام الإباحية لديها حس و طني و إنساني كبير جداً ، أكثر بكثير من أصحاب الثروات الضخمة في لبنان ، ثروات قد جمعت للأسف بمد اليد و التطاول على المال العام ، بغير و جه حق.

**** إلونا ستالر الإيطالية ، ممثلة الأفلام الإباحية ، تتبرع بمبلغ “ستون مليون دولار” لمواجهة و باء كورونا ، بينما أصحاب الثروات الكبيرة و كبار النافذين السياسيين ، و مافيا أصحاب المصارف في لبنان ، تهرب رؤوس أموالها القذرة إلى سويسرا ، عوضاً عن المساهمة بمقدار من أموالهم ، لمساعدة شعب لبنان الأبي و لأجل إنقاذ لبنان الحبيب من وباء كورونا الخبيث.

 

**** إقتدوا بوطنية و إنسانية الممثلة الإيطالية ” إلونا ستالر “ ، خير لكم من إتباع و طاعة زعيم سياسي نافذ يسرق أحلام أطفالكم ، و ينهب ثروات و طنكم رغماً عنكم.

أقرأ أيضاً:

  إقالة أول وزير صحة في دولة أوروبية بسبب "كورونا"

**** الله العادل الرحمن الرحيم ، سيغفر “لإلونا ستالر” ، التي تصدقت بمقدار من ثروتها لمساعدة المصابين بفيروس كورونا ، ولن يغفر أبداً لكل ظالم لص مستبد ، سرق ونهب أموال الشعب اللبناني المستضعف ، و إمتنع عن التصدق بالقليل من ثروته لصالح مستشفيات لبنان الحكومية و الخاصة ، التي يعالج فيها المصابين بوباء كورونا.

**** الشعب اللبناني المستضعف ، لن يغفر مطلقاً و لن يسامح أبداً كل من هرب أموال اللبنانيين المنهوبة إلى خارج لبنان ، و إمتنع عن مد يد العون و المساعدة للمواطنين اللبنانيين ، الذين يتلقون العلاج من وباء كورونا الخطير في مختلف مستشفيات لبنان (أهمها مستشفى رفيق الحريري / بيروت).

إلونا ستالر حس إنساني ، و مشاعر و طنية.

 

 

 

 

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق