إنتخاب هيئة تنفيذية لمجموعة “انا خط أحمر”

أصدرت مجموعة “أنا خطّ أحمر” بياناً جاء فيه: “إنطلاقاً من معاناة القطاع الخاص في لبنان منذ سنوات، وإهمال الدولة الكامل لهذا القطاع، تداعت مجموعة من أصحاب الشركات إلى إجتماعات متتالية منذ سنتين لمحاولة إيجاد الحلول اللازمة لإنقاذ القطاع الخاص، حتى إنطلاقة ثورة 17 تشرين، عندما تحولّت هذه المجموعة إلى مجموعة “أنا خطّ أحمر” التي إعتبرت الثورة الأمل الوحيد بالتغيير نحو لبنان الجديد، الخالي من الفساد”.

وأضافت: “وقد عملت المجموعة على دعم الثورة بكافة الطرق والوسائل فكانت جزءاً من كلّ الساحات ونظمت عدداً كبيراً من النشاطات والأحداث التي طبعت الثورة كالعرض المدني للإستقلال وتجمّع القطاع الخاص في مبنى البيضة وثورة رأس السنة وأسبوع الغضب بالإضافة إلى التنسيق الكامل مع مختلف مجموعات الثورة”.

وتابعت: “ومؤخراً نظمت المجموعة شهرين من العمل الداخلي المكثف لتنظيم آليات العمل الداخلية من خلال وضع كافة الأسس التنظيمية والتوجه السياسي والحوكمة والقيم إضافة إلى الأهداف القريبة، المتوسطة والبعيدة المدى، والمساهمة في إنقاذ ودعم القطاع الخاص الذي يضم أكثر من 800 ألف موظف”.

وختمت البيان بالقول: “وأنهت الجمعية العمومية لـ “أنا خطّ أحمر” إجتماعاتها بإنتخاب اللجنة التنفيذية والتي توزعت مناصبها كالآتي:

سمير صليبا: رئيس

وضّاح صادق: نائب الرئيس

رالف نادر: امين سر

علي عبد اللطيف: أمين صندوق

والأعضاء:

أنطوان الخوري

رندلى بيضون

سامي صعب

سهى عطالله

غابي أبشة

كما تم تشكيل أربع لجّان:

– لجنة القطاع الخاص برئاسة أنطوان خوري

– لجنة السياسة العامة برئاسة رندلى بيضون

– اللجنة السياسية برئاسة علي عبد اللطيف

– لجنة التواصل برئاسة وضّاح صادق”.

 

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق