إندبندنت: تعامل ترامب مع أزمة كورونا يدل على “مرض نفسي”

قالت صحيفة “الإندبندنت” إن الحالة العقلية والنفسية للرئيس الأمیركي، دونالد ترامب، خطر على الديمقراطية، وعلى الصحة العامة للأميركيين أيضا.

وفي التقرير الذي كتبه الطبيب النفسي في كلية الطب بجامعة ييل، بادي إكس لي، أشار إلى أن وجود قصور “عقلي” في مكتب الرئاسة الأميركية أمر خطر.

ولفت إلى أن سلوك ترامب في التعامل مع وباء كورونا يعني أنه يفتقر إلى القدرة العقلية بشكل خطير.

ولفت إلى أن سلوك ترامب كارثي، فهو مهتم بإبقاء الأرقام منخفضة، ويظهر في الحشود، ويصافح، ويلمس الأسطح، في تجاهل واضح للإجراءات الصحية.

وتابع التقرير بأنه عندما ألغيت الحملات الانتخابية لترامب، اتجه بدلا منها إلى المؤتمرات الصحفية اليومية المليئة بالتشويه والتضليل، بدلا من العمل على إنقاذ الأرواح.

وتابع الخبير النفسي بأن الأخطر من المرض نفسه، هو التستر عليه، ما يجعل ترامب “فاقدا للبصيرة”.

وأكد أن “القصور العقلي” لدى ترامب، هو أمر يجب التعامل مع على وجه السرعة، إما بالعزل، أو الاستقالة، لأن الحل الوحيد من أجل البقاء، هو إزاحة ترامب.

وأصبحت اميىكا اليوم على رأس الدول المتضررة من فايروس كورونا

أقرأ أيضاً:

جذور وأسباب رفض إسرائيل قيام دولة فلسطينية
الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق