اتركوها لهم..

هاني شاهين | موقع جنوب لبنان

أُتركوها لهم هي ليست لنا
أُتركوها لهم،،
نحنُ ضيوفٌ، وهم أساؤُوا ضِيافتَنا
هذا ليس حيَّنا وهذا ليس زُقاَقنا
هذه ليست أرضَنا وهذا ليس زَرعَنا
كُلُّ هذا لهم، لهم وحدُهم
هذا ليس مائَنا وهذا ليس هوائَنا
هذا ليس طعامَنا وهذا ليس قوتَنا
كُلُّ هذا لهم، لهم وحدُهم
هذا ليس بيتَنا وهذا ليس جدارَنا
هذا ليس جُهدَنَا وهذا ليس عَرَقَنا
كلُّ هذا لهم، لهم وحدُهم
ونحنُ مُجرَّدُ ضيوفٍ وهُم أساؤُوا ضيافتَنا
دعوهم يفرحونَ بما لديهِم
دعوهم يُكبِّرون لآلهتهِم
دعوهم يُهلِّلون لغرورِهِم
دعوهم يبنونَ القُصورَ لأصنامِهِم
فالدنيا لهم، الدنيا لهم، كُلُّها لهم
ونحنُ مُجَرَّدُ ضيوفٍ وهُم أساؤُوا ضيافتَنا
انظروا كيف يعمهونَ في طُغيانِهِم
انظروا كيف يسرَحونَ في أحقادِهِم
كيف يتمَرمغونَ في أطماعِهِم
و كيف يغوصونَ في بؤسِهِم
انظروا،، انظروا وَدَعُوهُم
فكُلُّ شيءٍ لهم،، كُلُّ شيءٍ لهم
أمّا الكرامةُ لنا والشرفُ لنا والعزّةُ لنا، فقط لنا
وهُم ضُيوفٌ عندنا ونحنُ أحسنَّ ضيافتَهُم
اتركوها لهم، اتركوها لهم
هي ليست لنا،،
فنحنُ ما عشِقنا الموتَ إلاّ لنكونَ قُربانا لبارئِِنا
ونحن ما عشقنا التضحياتَ إلاّ محبةً بإخوانِنا
أمّا هُم،، أمّا هُم،،
فما عَشِقوا الحياة إلاّ ليستبيحوا أعراضَنا
إلا لينهَشوا لحمَنا ويقتاتوا على عِظامِنا
إلاّ ليَسرُقوا رِزقَنا ويغتصبوا حياتَنا
بصبرِنا وتواضُعِنا زادت قيمتُنا
وأمسينا وهُم تحتَ أقدامِنا
الدنيا لهم، الدنيا لهم، كُلُّها لهم
فليهنؤوا،، فلهينؤوا،
إنَّ جهنَّمَ خُلِقت لهم والجنَّةُ خُلِقت لنا

 

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى