اسرائيل ترد على تهديدات السيد نصرالله: سنعيد لبنان الى العصر الحجري

هدد وزير المواصلات الاسرائيلي يسرائيل كاتس، الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله، عبر صفحته على “فيسبوك”، بأن أي اعتداء على اسرائيل يعني تدمير لبنان حتى الأساس، وإعادتها الى العصر الحجري، وسيكون هو تحت الحجارة”، وفق ما قال عن نصر الله.

وجاء ردّ كاتس على تعقيب نصرالله على التصريح الذي أدلى به أحد المسؤولين العسكريين الإسرائيليين، من أن مطارات وموانئ اسرائيل ستغلق في اليوم الأول لحرب لبنان الثالثة، وبحسب كاتس فإن السيناريو الذي وضعه الضابط الاسرائيلي وذكره نصر الله سيناريو لن يتحقق.

وقد أثار حديث نصر الله غضب الوزير كاتس وغير من الاسرائيليين، عندما قال إن “الضابط الاسرائيلي كان محقا. ففي المواجهة المقبلة سيكون عليهم إغلاق كل الموانئ والمطارات، لأنه لن تبقى نقطة واحدة في أراضي فلسطين المحتلة، لن تصل اليها صواريخنا”.

وقال إن “التصريحات التي تصل من إسرائيل لا تقلقه، فهم يفهمون انهم في مكانة ضعيفة، ومنذ بدأ الصراع في سوريا اصبحت المقاومة اكثر اصرارا وأقوى. الإسرائيليون لا يعتمدون على التقارير الكاذبة لوسائل الاعلام العربية التي تدعي ان حزب الله يمنى بخسار في سوريا.

انهم يجمعون معلومات بطرق اخرى ويعرفون مدى قوتنا واصرارنا”. وأضاف إن “اسرائيل تتخوف من مهاجمة لبنان لأنها تخاف من ردنا، فعيوننا دائما مفتوحة على اسرائيل ونحن نعرف مخططات الصهاينة”.

أقرأ أيضاً:

مؤتمر مانحي اليمن للتضليل وقوى التحالف إرتكبت جرائم وحشية والمطلوب وقف العدوان فوراً
الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق