اعتصام في بلدتي الفوعة وكفريا المحاصرتين ومطالبات بفك الحصار

لليوم الرابع على التوالي وفي وضع فاق الحدود يُواصل أهالي بلدتي الفوعة وكفريا المحاصرتين في ريف إدلب الشمالي اعتصامهم داخل البلدتين رافعين شِعارت طالبوا فيها بفك الحصار المفروض مُنذ عامين ونصف العام، ونددُوا بصمت المجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية وعدم التحرك لإنقاذ من تبقى داخل البلدتين المحاصرتين.

ويعاني أهالي البلدتين أوضاعا إنسانية صعبة بسبب النقص الحاد في المواد الغذائية والطبية وعدم توفر المحروقات لتشغيل مضخات المياه.

يُذكر أنه لم يدخل الى البلدتين اللتين تحاصرهما المجموعات المسلحة أي مساعدات إنسانية منذ أربعة أشهر حيث فقد الأهالي المواد الغذائية والدواء .

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: نعتذر لعدم السماح بتشغيل الزر الأيمن للماوس!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock