” الأزعر زعيم العرب “

واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) رفعت النجمة الإباحية الأمريكية المعروفة باسم، “ستورمي دانيلز”، دعوى جديدة بحق الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب”، قالت فيها إن الرئيس لم يوقع إتفاقاً سرياً ينص على عدم الحديث عن علاقة جنسية مزعومة بين الإثنين، وبالتالي فإن الإتفاق باطل.

وتتدعي نجمة الإباحية، وإسمها الحقيقي “ستيفاني كيلفورد”، في الدعوى أنها كانت على علاقة مع “ترامب” قبل عدة سنوات من رئاسته. وإدعت “كيلفورد” أنه خلال فترة حملته الإنتخابية الرئاسية وما رافقها من ظهور نساء تقدمن للحديث عن علاقاتهن المزعومة مع “ترامب” تدخل “كوهين” في محاولة لمنع “كيلفورد” من الحديث أسوة بغيرها، من خلال الإتفاق المشار إليه.

وتقول وثيقة الدعوى، أنه رغم عدم توقيع “ترامب” على الإتفاق الذي يُلزم “ستورمي” بالتزام الصمت، إلا أن محاميه عمد إلى تحويل مبلغ وقدره 130 ألف دولار، إلى حساب محامي السيدة “كيلفورد”. وقد فعل ذلك على الرغم من عدم وجود إتفاق قانوني. وتتابع الوثيقة بالقول إن “كوهين” يواصل محاولاته للضغط على “كيلفورد” عبر ملاحقتها بقضايا قانونية أخرى.

****** تفاصيل الليلة الأولى لترامب مع الممثلة الإباحية:

اللقاء الأول بينها وبين “ترامب” كان في تموز من العام 2006، خلال مسابقة للغولف في نيفادا، بعد بضعة أشهر من وضع زوجته “ميلانيا” لطفلهما، حيث ظلّ يحّدق بها طوال الحفل، ودعاها إلى غرفته لاحقاً، متحدثاً عن قدراتها بوصفها امرأة ذكية.

وبحسب رواية الممثلة فقد وافقت أن تلحق به إلى غرفته في الفندق، وكانت تلك المرة الأولى التي يقيمان فيها علاقة، ثم توالت لقاءاتهما بعد ذلك بين 2006 و2010، من بينها مواعيد حمراء في مكتبه في برج ترامب، لافتة إلى أنّها لم تدرِ يوماً برقم هاتفه بل كانت وسيلة التواصل بينهما تتم عبر حارسه الشخصي “كيث” الذي كان يرافقه دائماً وزودها برقم سكرتيرة “ترامب”، وتضيف: “كان يتصل بي من رقم مجهول وتوقفت عن الرد على اتصالات كانت تردني من أرقام مجهولة بعدما حملت بطفلتي ومكثت حينها في لاس فيغاس”.

******* (حامي حمى العرب من الخطر الفارسي المجوسي الصفوي الإيراني ، وزعيم العرب الأوحد الأزعر “دونالد ترامب”، صاحب العلاقة الجنسية الشهوانية المميزة ، تحرشاً ومضاجعةً مع نجمة الدعارة والإباحية المتألقة “ستورمي دانيلز”).

 

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى