الإرهاب الأمريكي ضد الشعب الفلسطيني .. مستمر

 

أجرت الإدارة الأمريكية في الساعات الأخيرة اتصالات مع عدد من مسؤولي الدول العربية، تناولت الأوضاع والتطورات في المنطقة، محذرة من اتخاذ قرارات في القمة العربية بتونس تنتقد أو تعارض التحركات الامريكية، وما تتخذه الادارة من قرارات داعمة لاسرائيل.

وتقول دوائر دبلوماسية أن ادارة دونالد ترامب ومن خلال طواقم خاصة ماضية في تهيئة الأجواء لطرح صفقة القرن في الثلث الاخير من شهر نيسان القادم، وتضيف المصادر أن القرارات والخطوات المتخذة أمريكيا تشكل جزءا من صفقة القرن التي تهدف الى تصفية القضية الفلسطينية، واستنادا الى هذه المصادر، فان هناك مطالب اسرائيلية على طاولة الرئيس الامريكي، تنتظر التنفيذ من جانبه، كاعلان الاعتراف بمناطق في الضفة الغربية تحت السيادة الاسرائيلية تمثل مساحات واسعة، وقليلة السكان، وتوقعات بتوصيف قطاع غزة كيانا غير مرتبط بالضفة الغربية.

ولم تستبعد المصادر وفي اطار التهديد الأمريكي والأنظمة الرجعية للقيادة الفلسطينية أن تعترف بأجسام موجودة في الضفة الغربية وذات ارتباط بواشنطن وتتمتع بعلاقات طيبة مع اسرائيل بديلا للقيادة الفلسطينية التي ترفض التعاطي مع صفقة القرن والسياسات الامريكية الناكرة والمتنكرة للحق الفلسطيني وعدالة قضية الشعب الفلسطيني.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: نعتذر لعدم السماح بتشغيل الزر الأيمن للماوس!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock