الإمام الحسين عليه السلام يجمعنا و الدولة المدنية تحفظ حقوقنا

تغطية إعلامية لينا وهب


نظم المجمع الثقافي الجعفري للبحوث والدراسات الاسلامية اليوم مساء المؤتمر العاشورائي السنوي تحت عنوان الإصلاح العاشورائي لأجل الإنسان -مقاربه بين الماضي والحاضر بحضور مستشار رئيس الجمهورية للحوار الاسلامي المسيحي الأستاذ ناجي خوري وممثل اللواء عماد عثمان وممثل سفارة فلسطين وحشد من الشخصيات الدينيه والإعلامية والاجتماعية وممثلي الجمعيات والأحزاب في قرية الساحة التراثية، طريق المطار.

افتتح المؤتمر بكلمة لسماحة العلامه الشيخ محمد حسين الحاج الذي أشار فيها إلى نوعين من الفساد في المجتمعات “الفساد الداخلي والفساد الإعلامي “.

وتابع ” اعلام الدوله الأموية الفاسد ومكونات السلطة والمال مما اوصل حركة الامام الحسين ع إلى هذا الكم من الظلم ولدرجه اعتبر فيها أهل البيت ع من الخوارج”.

‏ودعا سماحته إلى “بناء الدولة المدنيه على أسس عادلة ومتساوية من المواطنة والعيش المشترك وذلك من خلال البعد عن التسلط على المجتمعات المتدينة في كل الطوائف”.

كما حذر من المتعممين والمتلبسين بلباس العلم مشيراً إلى ضرورة الاقتداء بالعلماء ومندداً ببعض الطقوس التي تمارس في عاشوراء والتي تنتقص من المقامات العاشورائيه وتضر بالدين الاسلامي.

‏‏وختم سماحته بشكر الحاضرين والمساهمين ماديا ومعنويا مع المجمع الثقافي وجمعية الامام المهدي عج.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق