الاتحاد والجهاد: تأكيد على دعم الشعب الفلسطيني صموده

فلسطين لن تتحرر إلا بالمقاومة

استقبل رئيس “حزب الاتحاد” النائب عبدالرحيم مراد، في مكتبه في تلة الخياط في بيروت، وفدا من “حركة الجهاد الإسلامي” برئاسة مسؤول المكتب الإعلامي في فلسطين داوود شهاب، وممثل “حركة الجهاد” في لبنان إحسان عطايا، ومسؤول العلاقات الخارجية في بيروت محفوظ منور، وأبو حمزة من المكتب الإعلامي في فلسطين، في حضور نائب رئيس الحزب أحمد مرعي، وأمين الإعلام خالد المعلم.

عروبة فلسطين

فلسطين لن تتحرر إلا بالمقاومة
النائب عبدالرحيم مراد يستقبل وفدا من “حركة الجهاد الإسلامي” في بيروت

وخلال اللقاء عبر الوفد عن “شكره للوزير مراد على رعاية نجله الوزير حسن مراد للعشاء الذي أقيم للوفود المشاركة في المؤتمر القومي العربي، الذي عقد مؤخرا في بيروت. رفض وفد الجهاد أبدى إعجابه بالكلمة التي القاها الوزير، والتي شددت على الثوابت الفلسطينية وعروبة فلسطين وضرورة استعادتها من البحر إلى النهر، ورفض التسويات المذلة التي لم تقدم للقضية الفلسطينية شيئا، وأن فلسطين لن تتحرر إلا بالمقاومة وبإرادة المقاومين الأبطال الذي يسطرون البطولات ويضربون الأمثال ويمررون الشعلة للأجيال القادمة من أجل الحفاظ على جذوة المقاومة”.

وشدد الوفد على”رفض كل محاولة لوضع العروبة في مواجهة مع الإسلام، معتبرين أن هناك ترابطا بينهما وتلازما في المسار والمصير، ومن المستحيل الفصل بينهما”.

الصراع العربي الصهيوني

وأكد المجتمعون في بيان مشترك “جوهر الصراع العربي الصهيوني، وأن هذا الصراع هو صراع وجود وليس صراع حدود، وأن العدو الصهيوني طالما كان رافضا للوجود الفلسطيني في فلسطين، ويسعى لتفريغ فلسطين من أهلها لاستكمال سيطرته عليها واستكمال تهويدها بدعم من الإدارة الاميركية”.

التوطين

وحيا الجانبان “صمود الشعب الفلسطيني في وجه مشاريع التوطين والوطن البديل والصفقات المشبوهة، موجهين “الدعوة للشعب العربي في كل الأقطار للتأكيد على عروبة فلسطين، كما دعوا كل القوى السياسية الحية إلى دعم الشعب الفلسطيني من أجل الاستمرار في صموده، ولا سيما في غزة”.

أقرأ أيضاً:

  أحزاب البقاع: عدوانية الأردوغانية في سوريا توأم الصهيونية في الجنوب

كما استنكر الجانبان “التصريحات المسيئة للديانات السماوية والتي تهدف إلى بث الفتنة بين الناس”.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: نعتذر لعدم السماح بتشغيل الزر الأيمن للماوس!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock