الادّعاء على الأمين لم يشمل لقاء مسؤولين إسرائيليين

أوضحت “الوكالة الوطنية للإعلام” أنّها نشرت يوم أمس خبراً عن “ادعاء النيابة العامة الاستئنافية في جبل لبنان على السيد علي الأمين بجرم “لقاء مسؤولين إسرائيليين في البحرين، والتحريض بين الطوائف وبث الدسائس والفتن، ومهاجمة المقاومة وشهدائها بشكل دائم”، مشيرةً إلى أنّه “تبين لاحقاً أنّ ادعاء النائب العام الاستئنافي في جبل لبنان القاضي رائد أبو شقرا كان بموجب مادتين حصراً، هما جرم إثارة النعرات المذهبية والحض على النزاع بين الطوائف، وتحقير الشعائر الدينية، ولم يشمل لقاء مسؤولين إسرائيليين”.

 

وأشارت “الوكالة الوطنية” إلى أنّ مندوبها أفاد بأنّ الادعاء على الأمين جاء بناء على الشكوى التي تقدم بها المحامي غسان المولى بوكالته عن الاعلاميين نبيه عواضة وخليل نصرالله وشوقي عواضة وحسين الديراني، بالجرائم المذكورة.

وقدّمت “الوكالة الوطنية” اعتذارها عن نشر الخبر بالصيغة التي ورد فيها، مؤكّدة أنّ “الأمر لا يعدو كونه زلة وقع فيها مندوبها، إذ التبس عليه الأمر بين الجرائم المذكورة في الإخبار وما شملته مواد الادّعاء”.

 

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق