الاستخبارات الاميركية يمكنها الدخول الى ملقمات تسعة من عمالقة الانترنت

كشفت صحيفتا “واشنطن بوست” و”ذي غارديان” ان وكالة الامن القومي الاميركي ومكتب التحقيقات الفدرالي “اف بي آي” يمكنهما الدخول الى ملقمات تسعة من عمالقة الانترت في الولايات المتحدة منها “مايكروسوفت” و”ياهو!” و”غوغل” و”فيسبوك”، لمراقبة نشاطات الاجانب عليها.

وتابعت “واشنطن بوست” ان موظفا سابقا في الاستخبارات اتصل بها وزودها بوثائق ومن بينها عرض “باوربوينت” للتدريب يكشف عن وجود شراكة بين وكالة الامن القومي وشركات انترنت.

ويتيح برنامج “بريزم” السري المعتمد منذ العام 2007 لوكالة الامن القومي بالدخول الى ملقمات الشركات من خلال بوابة ثم تصفح معلومات حول مستخدمين لديها عناصر تدعو الى الاعتقاد “منطقيا” بانهم في الخارج وبالتالي ليست بحاجة لتصريح قضائي قبل التجسس عليهم.

الا ان شركات آبل وغيرها من عمالقة الانترنت الاميركية نفت ان تكون سمحت للاستخبارات بالدخول الى ملقماتها.

واعلن الناطق باسم “آبل” ستيف داولينغ “لم نسمع ببرنامج بريزم من قبل ابدا”.

واضاف: “لا نسمح بدخول اي وكالة حكومية الى ملقماتنا، وعلى اي هيئة من هذا النوع تبحث عن بيانات عن احد المستخدمين ان تستصدر امرا قضائيا”.

ويحمي القانون الاميركي المواطنين من اي عملية مراقبة دون اذن قضائي، لكن الاشخاص المقيمين خارج الاراضي الاميركية لا يتمتعون بهذه الحماية ويمكن التجسس عليهم دون انتهاك القانون.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق