التأخير بدفع المستحقات سببه تلكؤ بعض مدراء المدارس بإرسال الجداول

أعلن حراك المتعاقدين الثانويين في بيان، أنه تواصل “منذ صباح اليوم، مع المسؤولين في وزارة التربية لمتابعة ملف جداول الدفعة الثانية -قبل الظهر- للمتعاقدين ثانوي وأساسي، مستفسرا عن كون تلك الجداول قد وصلت كلها”، معلنا أنه “تأكد بأن نهار الجمعة الماضي قد أرسل آخر مدير جداول الأساتذة لديه. والمحصلة ان المديرية تعمل على هذه الجداول، على أن تحولها بعد التدقيق الى المدير العام، ثم الى الوزير ليوقع عليها، وتحول بعد ذلك الى المحاسبة، فوزارة المال”.

 

وأوضح البيان أن “مكتب وزير التربية أكد بأن الجداول ستوقع فور وصولها وتحول الى دائرة المحاسبة”، وأسف أن “التأخير كان سببه تلكؤ بعض مدارء المدارس”.

 

وفي ما خص جداول بعد الظهر لتعليم السوريين، أشار الى “إمكانية إرسال بعض المناطق الى المصرف قبل العيد والبعض الآخر بعده”، طالبا “العمل والاسراع في مستحقات أساتذة المواد الاجرائية والمستعان بهم”، موضحا أنه “أبلغ مكتب الوزير بذلك”.

 

ودعا المديرية الى “الطلب من المدراء تعبئة جداول ساعات شهر أيار للتعلم عن بعد، ومن مديرة برنامج التعليم الشامل للسوريين صونيا خوري حل مسألة المدارس المعتكفة عن التعليم بعد الظهر، من خلال اصدار تعميم بذلك لأنه لا يجوز السكوت عن هذا الظلم، لما له من تداعيات سلبية على الأساتذة الذين يعتمدون كليا على وظيفة التعليم بعد الظهر وخصوصا في ظل هذه الأوضاع المزرية”.

 

وكرر طلب “دفع المستحقات بالدولار طالما انها تصل الى لبنان بالدولار”.


المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق