الجيش يمهد الطريق لدخول آخر معاقل المسلحين في ريف اللاذقية.. ويطهر قريتين شرقي حلب

فيما يمهد الجيش السوري الطريق لدخول كنسبا في ريف اللاذقية الشمالي، واصلت وحداته العسكرية عمليات توسعها في الريف الشرقي والشمالي الشرقي لحلب. غارات كثيفة ومركزة نفذها سلاح الجو في الجيش السوري اليوم استهدفت نقاط تمركز وتجمع المسلحين وتحصيناتهم في كنسبا ومحيطها آخر معاقل الفصائل المسلحة في ريف اللاذقية، وذلك تمهيدا منه لدخول القوات البرية الزاحفة باتجاهها.

وفي السياق، سيطر الجيش بالتعاون مع قوات الدفاع الوطني على قرية عين الجماجمة بريف حلب الشمالي الشرقي، بعد أن فرض سيطرته الكاملة على قرية البلوزة أقصى جنوب مدينة السفيرة في ريف حلب الشرقي.

كما نفذ طيران الجيش سلسلة غارات استهدفت تجمعات المسلحين ومقراتهم في بلدة حيان وقرية تل مصيبين بالريف الشمالي للمحافطة.

وقتل المسؤول الامني في بلدة حيان المدعو ‘محمود احمد دعبول‘ اثر استهداف سلاح الجو في الجيش السوري موقعه وعناصر مجموعته المسلحة في البلدة بريف حلب الشمالي.

كما قتل مسلح واصيب 3 اخرين جراء غارة للطيران الحربي السوري على محاور تحركهم في طريق مسقان_معرستة الخان في ريف حلب الشمالي.

وتمكن سلاح الجو السوري من تدمير معسكر تدريب ومستودع ذخيرة لمسلحي “داعش” شمال مدينة الباب الواقعة شمال شرق حلب ، وتعتبر مدينة الباب مقرا للمسلحين لتهريب النفط المسروق من الآبار السورية قبل تهريبها إلى الأراضي التركية.

أقرأ أيضاً:

يا ميجنا ويا ميجنا ويااا ميجنا ، ما في مجاعة طول ما هيدا بجنبنا
الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق