الحاجّة كاملة سمحات ( رحمها الله ) الفيديو الكامل

من منّا لا يعرفها …. الحاجة كاملة سمحات…والتي قالت … مش بيتي بالضاحية راح … فدا اجر المقاومة، مش بيتي بالضيعة راح … فدا اجر المقاومة …

الحاجة كاملة سمحات ( رحمة الله عليها ) و الحاجة التي عبرّت عن فرحتها بالتحرير بعد 18 سنة من الاحتلال , لم تختلفا كثيراً رغم اختلاف الظروف. تلك الحاجة التي وقفت بين ركام منطقتها , تتجبر على حزنها لفقدانها ما كان يأويها , انفجرت عنفوانا و كرامة أمام أعين العدو , أمام من شكك حتى بولاء اهالي الضاحية للمقاومة بعد الحرب فقالت بما زرع الرحمان في قلبها من قوة ” مش بيتي بالضاحية راح , فدا اجر المقاومة … مش بيتي بالجنوب راح , فدا اجر المقاومة ” … بساطة تلك الحاجة أذهلت و أرعبت العدو , اربكت صهاينة لبنان , الا انها في أعيننا اصبحت ايقونة للعزم و الوفاء .. اصبحت اما لكل مقاوم و عنوانا للشرف …

الحاجة كاملة كانت صورة مستقبلية للحاجة الجنوبية ذات العبائة المخملية البنفسجية . صورة تلك الام المنضالة الصابرة ترسخت في ذاكرة كل من شاهد اللحظات الاولى للتحرير.. صوتها التي غرّدت به على مسامع القنوات بلكنتها الجنوبية الرائعة قائلة ” الحمدلله اللي تحررني ” , كان وحده دافعا للفرحة .. كل جنوبي شعر ان ارضه التي اغتصبت, روتها دماء الشهداء .. فتفتحت بعباءة بنفسجية حرة … ايقونة تحرير ال2000 انت و جملتك يا حاجة …

هاتان الحاجتان هما مثال للامهات الجنوبيات , اللواتي أرضعن حب الارض لأولادهن , اللواتي صبرن بعزم زينب(ع) يوم كربلاء و تمنين الشهادة لأخوانهن و أزواجهن … اللواتي تواسين بليلى يوم قدمت علي الاكبر (ع) دفاعا عن القضية …

“اسرائيل أوهن من بيت العنكبوت ” , “تحرير ال2000 دق آخر مسمار في نعش اسرائيل الكبرى” ” لن يبقى قيد في زند اسمر ” .. أيضا من العبارات التي كان لها وقع على المقاومين .. فمن منا لم تدمع عيناه فرحا عند مشهد كسر الاقفال في معتقل الخيام … من منا لم يخفق قلبه عند كل اهتزازة قيد … عبارات اصبحت بعد 12 عاما مسلمات عزة ينتهجها كل مقاوم حر ..

أقرأ أيضاً:

من المحيط الهادئ حتى جبل طارق الصين وحلفائها يعتلون عرش العالم..!

مشاهد التحرير كثيرة , من الشباب الذي أهان العدو من صيدا الى الشريط الحدودي, الى المحرر الذي يقبل الأرض , الاطفال و الاهازيج , واقع فرض نفسه شاء من شاء و أبى من أبى ..

بعد 6 سنوات كلل سيد المقاومة التحرير بانتصار مبين , انتصار كرست فيه صور المقاومات من الجنوب الى الضاحية … أزاحت من خلاله الغموض عمن عرفوا برجال الله .. توسعت دائرة العزة من الجنوب الى ارض العرب أجمعين .

كل انتصار و انتن ايقونات المقاومة , كل 25 ايار و نحن على نهجكن , كل عام و سيد المقاومة ورجال الله في رعاية العزيز الجبار

والسلام على القائم المؤمل و رحمة الله و بركاته…

المصدر
ليلك
الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق