الحزب القومي دعا لاطلاق سراح الأسمر: تحويل كلامه إلى جرم تعسّفي ضد الحريات

أكد ​الحزب السوري القومي الاجتماعي​ عدم موافقته على الكلام الذي تفوّه به رئيس ​الاتحاد العمالي العام​ السابق ​بشارة الأسمر​، حتى وإن جاء في سياق غير متعمد. ورأى ان “الاعتذار أمر مطلوب وضروري وقد حصل. أما أن يتم تحويل هذا الكلام غير المقصود وغير المتعمد إلى جرم وأداة للتحريض وللارهاب الطائفيين، فهذا تعسف ضد الحريات لا يجيزه القانون”.

ورأى الحزب أن “ردود الفعل وصلت حد التجريم الاستباقي بحق الأسمر، وهذا التجريم والادانة الاستباقيين يلغيان دور وحكم ​القضاء​، وهذا أمر خطير يزكي الشحن الطائفي البغيض واللوثة الطائفية التي لا تزال تحكم قبضتها عليه وتفرض مشيئتها على كل مفاصل النظام ال​لبنان​ي، مما دفع بالقضاء إلى اعتقال الأسمر دون مبرر أو مسوغ قانوني”.

وأعرب الحزب عن خشيته الكبيرة، من أن تشكل هذه الحادثة، محاولة متعمدة لتكريس المقياس الطائفي بوجهه القبيح الذي يتخطى ​العدل​ والعدالة والحق والحقوق ويفرض هيمنته البغيضة والاحكام المسبقة على كل القيم التي يؤمن بها اللبنانبون. وحذر، من أن هكذا مسار وبهذه الصورة البشعة، يعيد لبنان إلى مربعات الخطر.

وطالب الحزب بـ”وقف اعتقال بشارة الأسمر واطلاق سراحه فوراً، والرجوع عن جميع القرارات التعسفية التي صدرت بحقه والتي تطال كرامته ولقمة عيشه. والإكتفاء بما عاناه هو وعائلته من ايام سوداء نتيجة زلته غير المقصودة.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى