الخارجية الألمانية تستدعي السفير الروسي بزعم هجوم إلكتروني على البوندستاغ عام 2015

العالم – اوروبا

وقالت الوزارة، في بيان، إن وزير الدولة، ميغيل بيرغر، أبلغ نيتشاييف باحتجاج ألمانيا “بأشد العبارات الممكنة” على الهجوم الإلكتروني، الذي استهدف بوندستاغ في شهري أبريل ومايو 2015.

وذكرت الخارجية الألمانية أن بيرغر أخبر نيتشاييف بأن برلين ستدعو إلى تفعيل آلية العقوبات بحق مرتكبي الهجمات الإلكترونية لدى الاتحاد الأوروبي لتطبيقها ضد المسؤولين عن الهجوم، بينهم المواطن الروسي، دميتري بادين، الذي أعلنته ألمانيا مطلوبا وتقول إنه “تورط في تنفيذ هذه العملية وكان في حينه يعمل ضمن الاستخبارات العسكرية الروسية”.

وامتنعت السفارة الروسية عن التعليق على استدعاء نيتشاييف، مشيرة إلى أنها وضحت موقفها من القضية في البيان الذي أصدرته أمس الأربعاء.

ورفضت روسيا بإصرار اتهامها بالتورط في هذا الهجوم، الذي قالت وسائل إعلام إنه أسفر عن سرقة بيانات تشمل رسائل بالبريد الإلكتروني من مكتب الحملة الانتخابية للمستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل.

وأكدت السفارة الروسية في بيانها، الأربعاء، استعداد موسكو لبحث هذا الموضوع مع برلين ودراسة الحقائق التي تخص القضية، إلا أن الأخيرة لم تبد اهتماما بهذا المقترح، وأضافت أن التطورات الجديدة تأتي في محاولة من بعض الجهات للتذكير بما يسمى بـ”التهديد الروسي” المزعوم على خلفية المشاكل الداخلية المتعلقة بجائحة فيروس كورونا.

المصدر

أقرأ أيضاً:

هاشتاغ.. احتجاجات ضد العنصرية لا تزال تعم شوارع أمريكا
الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق