الخالصي يحذر من مخططات الاحتلال في استغلال الاوضاع لتمرير أهدافه

كتب المرجع الديني سماحة آية الله العظمى الشيخ محمد مهدي الخالصي (دام ظله)، الخميس، 11 صفر الخير 1441هـ الموافق لـ 10 تشرين الاول 2019م، على صفحته في تويتر:

نؤكد على أمر جدّي وخطير، ينبغي الّا يغيب عن إهتمام عموم الشعب في غمرة المشاكل والمآسي التي يعاني منها، والتي قد يفتعلها الاحتلال الجاثم نفسه لتمرير أهدافه؛ كالدفع بتحرك الجمهور المُطالب بحقوقه المشروعة بإتجاه العنف والتخريب بأيدي مريبة، لتبرير القمع باستخدام أزلامه للأساليب البوليسية العنيفة، أو الدفع بإتجاه تفريق الصفوف بالفتنة الفئوية والطائفية المقيتة، كما هو مُشاهد.

والاخطر من ذلك تخويف الشعب من أي تغيير في الوضع المأساوي القائم، بالتلويح بإنقلاب لمصلحة خردوات الاحتلال الشريرة المرعبة، كمنظماته الإرهابية، أو كشراذم العهود البائدة، مثلما ظهر في الاعلان الانقلابي المفضوح على لسان حزبي صهيوني امريكي معروف.

إنما ننبه على أمثال هذه الدسائس الخبيثة، مع انها قد لا تخفى على أصحاب التجارب، لأن العدو ماكر ولا يفتقر إلى أدوات الاغراء والتغرير والتبرير، كما حصل في مرات سابقة، ولأن (الذِّكْرَى تَنفَعُ الْمُؤْمِنِينَ) (الذاريات:55)؛ فكونوا منهم يرحمكم الله. ولكي لا يقول نادم يوم الندامة: لم يحذرنا أحد؛ كما يفعل الكثيرون اليوم ممن اغتروا بالمال الحرام والمناصب الزائلة، إبان الغزو الأمريكي للعراق، وركنوا لتسويلاته الخادعة، التي طالما حذرنا من عواقبها الوخيمة، فساهموا بذلك في حلول كارثة الاحتلال الذي ما زال قائماً، وتتوالى الكوارث بسبه، وهم يتحملون القسط الأكبر من اوزراه. وعند الله الحكم العدل تجتمع الخصوم. (إِنَّ يَوْمَ الْفَصْلِ كَانَ مِيقَاتاً) (النبأ:17).

الراجي عفو ربه الغني
محمد مهدي بن محمد الخالصي
11 صفر الخير 1441هـ
10 تشرين الاول 2019م

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: نعتذر لعدم السماح بتشغيل الزر الأيمن للماوس!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock