الدكتور حسن خليل: الموازنة خالية ، من أي رؤية إقتصادية.

الدكتور حسن خليل: مرفأ بيروت جمهورية بحد ذاتها.

ملخص ما قاله الدكتور ” حسن خليل / خبير إقتصادي ”  في المؤتمر الصحفي الذي عقده :

-إن كل المرافق العامة تخضع لعملية نهب ممنهجة ، من قبل أصحاب النفوذ.

المحاصصة أكلت الدولة وكل مفصل من مفاصلها ، تسيطر عليه جهة سياسية.

المستثمر الأجنبي يهرب من لبنان ، لأن إستثماره مشروط بشراكة صاحب نفوذ.

لما لا يتم دمج ألفا وتاتش؟ ، لأن خلف كل شركة جهة سياسية تستفيد منها.

بين ٤٠٠ و ٧٠٠ مليون دولار هي خسائر الدولة من مشتقات النفط ، لأنها تستوردها عبر وسطاء.

مرفأ بيروت جمهورية بحد ذاتها ، إدارته تقرر كم ستعطي لخزينة الدولة دون أي رقابة.

قيمة التهرب الضريبي في المرفأ ، تبلغ سنوياً ٧٠٠ مليون دولار.

أوجيرو أخذت سلفة ٥٥٠ مليار ليرة في عهد الجراح ، وحتى الآن لم يعرف أين تم صرفها.

الدولة تعتمد في إستدانتها على اموال الموديعين ، وهذه سابقة لم تحدث من قبل.

قسم كبير من الأملاك البحرية ، تسيطر عليه الأحزاب والسياسيين.

قيمة الودائع تبلغ 180 مليار دولار، ماذا لو قرر الموديعين سحب أموالهم؟.

 

في مراجعة لما سُجل في سجلات جمارك الصين من بضائع تم شحنها إلى لبنان ، تبين أنها تبلغ ٣ أضعاف ما تم تدوينه في سجلات الجمارك اللبنانية!

تدخل البلد مجوهرات ، ولكنها تسجل على أنها “صرامي”.

– 250  مليار دولار أنفقت في لبنان ، وحتى الآن لا وجود لبنية تحتية.

مجلس المهجرين بعد ٣٠ سنة من إنتهاء الحرب ، يريد ٢ مليار دولار لإغلاق الملف.

٢٠ مليار دولار إنفقت على قطاع الكهرباء ، وحتى الآن لا كهرباء ولا أحد يعلم سرها النووي.

إيرادات الإتصالات إنخفضت في سنة من مليارين إلى مليار و٣٠٠ ألف دولار ، دون معرفة كيف حصل ذلك!

كيف يأملون بأن يأتي سياح إلى لبنان ، وبحره تحول إلى جورة مجارير؟ ، بالأمس إمرأة أغمي عليها من رائحة نفايات الكوستا برافا.

إجراءات الحكومة ضرورية ، ولكنها حتماً غير كافية ، والموازنة خالية من أي رؤية إقتصادية.

كيف يمكن لمن أوصل البلد إلى هذه الحالة ، أن يضع حلول؟.

يوجد وزراء لديهم كفاءة ، ولكن للأسف القرار الحزبي يأتي قبل ذلك.

السلطة موحدة ، فيما المجتمع المدني مشتت!

(المسؤولين بلا ضمير والشعب نائم!).

الدكتور حسن خليل: الموازنة خالية ، من أي رؤية إقتصادية.

 

– السلطة موحدة ، فيما المجتمع المدني مشتت!

الدكتور حسن خليل: مرفأ بيروت جمهورية بحد ذاتها.

 

– كيف يمكن لمن أوصل البلد إلى هذه الحالة ، أن يضع حلول؟.

– كيف يأملون بأن يأتي سياح إلى لبنان ، وبحره تحول إلى جورة مجارير؟ ، بالأمس إمرأة أغمي عليها من رائحة نفايات الكوستا برافا.

 

– إيرادات الإتصالات إنخفضت في سنة من مليارين إلى مليار و٣٠٠ ألف دولار ، دون معرفة كيف حصل ذلك!

 

– ٢٠ مليار دولار إنفقت على قطاع الكهرباء ، وحتى الآن لا كهرباء ولا أحد يعلم سرها النووي.

 

– مجلس المهجرين بعد ٣٠ سنة من إنتهاء الحرب ، يريد ٢ مليار دولار لإغلاق الملف.

 

– في مراجعة لما سُجل في سجلات جمارك الصين من بضائع تم شحنها إلى لبنان ، تبين أنها تبلغ ٣ أضعاف ما تم تدوينه في سجلات الجمارك اللبنانية!

 

– قيمة الودائع تبلغ 180 مليار دولار، ماذا لو قرر الموديعين سحب أموالهم؟.

 

– مرفأ بيروت جمهورية بحد ذاتها ، إدارته تقرر كم ستعطي لخزينة الدولة دون أي رقابة.

-قيمة التهرب الضريبي في المرفأ ، تبلغ سنوياً ٧٠٠ مليون دولار.

 

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: نعتذر لعدم السماح بتشغيل الزر الأيمن للماوس!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock