الدولة «تدلّل» جزار الخيام!

خطراً على حياته. واستجابة لطلب وكيله، تقرر سحب إحدى الدعاوى المقامة بحق العميل الفاخوري من قاضي التحقيق في النبطية بلال وزني، للنظر في إمكان إحالته على قاضي التحقيق في بيروت.

وعلمت «الأخبار» أن الملف لا يزال عالقاً لدى رئيس محكمة التمييز القاضي جوزيف سماحة، الناظر في قضايا نقل الدعاوى، والذي يُفترض أن يبتّ في هذا الطلب.

وسيقرر سماحة ما إذا كان النظر في الدعوى المقامة من أسرى محررين على العميل الفاخوري ، سيبقى في النبطية، أو سيُنقل إلى بيروت، أم انه من صلاحية المحكمة العسكرية.

«تدليل» الفاخوري مستمر من جهة أخرى، كون جزار الخيام لم يعد مسجوناً في زنزانة، بل في مستشفى، بذريعة تعرضه لوعكة صحية منذ ثلاثة أسابيع!

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق