الذكرى الـ70 للنكبة

الذكرى الـ70 للنكبة

في الذكرى السبعين للنكبة، وإيماناً بحق الشعب الفلسطيني بالعودة وتحرير كل أرض فلسطين، عقد التجمع العربي والاسلامي لدعم خيار المقاومة لقاء تضامنيا مع الشعب الفلسطيني وذلك بحضور شخصيات وفعاليات سياسية وثقافية عربية واسلامية..

استهل الامين العام للتجمع الدكتور يحيى غدار اللقاء بالوقوف دقيقة صمت حدادا على أرواح شهداء فلسطين والأمة، مرحباً بالحضور الكريم ومؤكدا على أهمية استمرار الفعاليات السياسية والثقافية والاعلامية والشعبية نصرةً للقضية الأم، ومعبرا عن مدى الألم والغضب الذي يعتري مشاعر أبناء الأمة لما يجري في فلسطين.

وأكد الدكتور غدار أن الشعب الفلسطيني لن ينسى ولن يتخلى عن أية حبة من التراب الفلسطيني، هذا الشعب الذي يثبت من جديد بعد أن سُدَّت بوجهه كل السبل، ومورس بحقه كل أشكال التعذيب والحصار والتجويع، يثبت أنه لن يتنازل عن حقوقه ولن يتراجع عن درب النضال وبذل المزيد من التضحيات في سبيل قضيته.

وتوجه أمين عام التجمع للاخوة في الفصائل الفلسطينية ولكل القوى الحية مطالباً بان يتم العمل على تأسيس جبهة موحدة حقيقية بوجه العدوان وإنهاء سجل المفاوضات العبثية التي لا تبغي إلا إنهاء القضية الفلسطينية والامعان في اغتصاب حق الشعب الفلسطيني ومقدساته..

وختم الدكتور غدار: “نتوجه لفخامة الرئيس الجنرال ميشال عون ومعالي وزير الخارجية جبران باسيل ولدولة الرئيس نبيه بري الذي قدم اقتراحا مباركا في المؤتمر السادس لدعم الانتفاضة الفلسطينية في طهران بأنه يجب اغلاق السفارات العربية في واشنطن في حال نقلت الولايات المتحدة سفارتها الى القدس…

ونقول: لقد آن الأوان لكي يتم اتخاذ خطوات جدية فعلية في هذا السياق بدءا باغلاق السفارة اللبنانية في واشنطن علّها تكون خطوة تشكل السبق والمحفز لكل الشعوب الحرة والدول التي تحترم حقوق الانسان لتسير على خطانا وتبدأ باتخاذ الاجراءات اللازمة لرفع مظلومية الشعب الفلسطيني واستعادة حقوقه”.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى