الرفاعي: علينا جميعاً أن نمد يد العون لإخواننا الفلسطينيين ليستعيدوا حقوقهم ولنحرر وإياهم فلسطين

شارك وفد من عكار ضم المستشار في العلاقات الدبلوماسية الشيخ مؤمن مروان الرفاعي وعضو المكتب السياسي في الحزب العربي الديمقراطي مهدي مصطفى والسيد منذر الزعبي في اللقاء الإعلامي السياسي رفضاً للقرارات التعسفية بحق الفلسطينيين والذي عُقِد في مسجد ومجمّع كليّة الدعوة الإسلامية في بيروت.

وفي كلمة باسم الوفد تحدث الشيخ الرفاعي قائلاً:” جئنا اليوم من عكار بعد أن كنا قد التأمنا صباحاً لنرد على قاضٍ رفيع المستوى يتبع لدار الفتوى كان قد صدر عنه اليوم بياناً تحريضيّاً بحق المقاومة لا نخاله إلا تكملة لمشروع التواطؤ مع صفقة القرن التي بدأ حلقتها الأولى في لبنان وزير العمل بقراره التهجيري.

وعليه نقول أن الموقف الرسمي اللبناني جاء رافضاً للمشروع الأمريكي وداعماً لحق العودة والمقاومة. وبالتالي لا يحق لوزير العمل مخالفة الإجماع الوطني السيادي اللبناني. ولا يحق لأي مرجعية دينية مهما علا شأنها أن تحتكر الموقف السياسي العكاري أو أن تتكلم باسمنا، لتهمّش شريحة واسعة من الشباب العكاري خاصة والشمالي عامة.

هذا المجتمع الذي يفتخر بأن عكار أول من أطلقت الرصاص ضد اليهود في ساعات المقاومة الأولى والمنية قدمت الأسير البطل المقاوم يحيى سكاف هويته هوية مقاومة ونرفض أن يشوهها أيٍّ كان.

ونختم بالقول أن الفلسطيني في لبنان ليس ضيفاً في بلده الثاني بل هو لاجئ يستعين بأخيه وعلينا جميعاً كمسلمين وكعرب أن نمد يد العون لإخواننا الفلسطينيين ليستعيدوا حقوقهم ولنحرر وإياهم فلسطين من الإحتلال الصهيوني إن شاء الله”.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق