السلطات المغربية تعلن تفكيك خليتين “ارهابيتين” جديدتين

اعلنت السلطات المغربية التي كانت وصفت في كانون الثاني تنامي الشبكات المتطرفة بانه “مصدر قلق”، الاحد تفكيك خليتين جديدتين “متشبعتين بالفكر المتطرف” في اقليم الناظور (شمال).

وقالت وزارة الداخلية في بيان ان الخليتين كانتا تنشطان في هذا الاقليم تحت اسم “الموحدين” و”التوحيد”.

وبسب البيان الذي اوردته وكالة الانباء الرسمية، فان افراد الخليتين الذين لم يحدد عددهم، قاموا بسلسلة سرقات باسم “الجهاد” وكانوا على اتصال بمتطرفين في شمال مالي.

واشار البيان ايضا الى ان الافراد المفترضين للخليتين وبينهم “سجينان سابقان في اطار قانون مكافحة الارهاب”، نسجوا “علاقات مع اوساط متطرفة خارج التراب الوطني”.

وتم توقيفهم اثر عملية للفرقة الوطنية للشرطة العدلية وهم يخضعون حاليا للاستجواب، بحسب الوزارة.

وكانت وزارة الداخلية وصفت في كانون الثاني تنامي الشبكات الارهابية بانه “مصدر قلق”، وذلك لدى اعلانها عن تفكيك خلية تعمل على تجنيد شبان مغاربة لارسالهم “للجهاد ضمن منظمات ارهابية على صلة بالقاعدة”.

وقبل اسابيع من ذلك اعلنت السلطات المغربية تفكيك العديد من الخلايا التي تجند مغاربة لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق