السوري القومي: ممارسات غوغائية مشبوهة لإحلال الفوضى

أحزاب البقاع: عمل جرمي مقيت بحق صوت الحق المدافع المظلومين والمهمشين

دان الحزب “السوري القومي الاجتماعي” ، في لبنان و”أحزاب البقاع الوطنية والقومية”، “الإعتداء الذي تعرض له عضو الكتلة القومية الاجتماعية النائب سليم سعادة والذي استدعى نقله إلى المستشفى للمعالجة”.

السوري القومي

واعتبر القومي في بيان له، أن “هذا الإعتداء من أي جهة أتى أو مجموعة، يكشف عن ممارسات غوغائية مشبوهة تعمل على إحلال عناصر الفوضى بدل سلوك المسار الدستوري الطبيعي الذي يكفل للمؤسسات الرسمية القيام بمسؤولياتها، مثلما يكفل حق التظاهر السلمي والتعبير عن الرأي”.

استهداف متعمّد

ورأى القومي أن “ما حصل من اعتداء آثم على النائب سليم سعادة، لا يمت بصلة إلى حق التعبير، بل هو استهداف متعمد لنائب في البرلمان اللبناني أعلى الصوت في تشخيص الواقع المالي والاقتصادي الصعب الذي يمر به لبنان وينوء تحت وطأته اللبنانيون”، وأكد أن “لا خلاص للبنان إلا بالدولة المدنية العادلة والقادرة”.

رفض الفوضى

وأضاف القومي، اننا وبعد الاطمئنان الى صحة الأمين النائب سليم سعادة، نؤكد “موقفنا الرافض للفوضى تحت أي ذريعة أو اعتبار، لأنها تستدرج الفوضى”، وشدد على “ضرورة تحصين الوحدة وصون الاستقرار وحماية السلم الاهلي بوجه كل أشكال الفوضى والتفلت”.

أحزاب البقاع

ودان لقاء “الاحزاب والقوى الوطنية والقومية في البقاع”، “الاعتداء الهمجي الآثم على النائب سليم سعادة الذي انبرى تحت قبة البرلمان بصوت داوٍ بالحق وقصد سليم ونيةً صادقةً مدافعاً بعزم وقوةٍ ومعرفةٍ وباسلوبٍ علمي هادف، دفاعاً عن حقوق المظلومين والمهمشين، معبّراّ خير تعبير عن هواجس واوجاع غالبية الشعب اللبناني، فاضحاً المرتكبين ولصوص الهيكل”.

استئصال المشاغبين

ودعا اللقاء الاجهزة الامنية والقوى العسكرية الى “استئصال المشاغبين والرعاع من الشارع بعد ان لبسوا لبوس الحراك وحرفوا وعروا المطالب المحقة من خلال سلوكيات لا اخلاقية بعيدة كل البعد عن اخلاق للثوار الحقيقيين”.

فتنة وفوضى

ودعا لقاء أحزاب البقاع، الى “التنبه لما يحاك من خطط لجر شارع بوجه شارع وإحداث فتنة وفوضى عارمة تهز امن البلد وتصدع وحدة ابنائه وتضيع معها المطالب المحقة لتتحقق مآرب المتربصين بلبنان شرّاَ في الداخل والخارج”.

أقرأ أيضاً:

  دقتْ ساعةُ الحقيقة أولُ إستحقاقٍ لفاسدي الفساد

عمل جرمي

وختم لقاء الأحزاب في بيان، “أن النائب سليم سعادة الذي ينتمي الى حزب عريق له باع طويل في النضال الاجتماعي والوطني والقومي، لا يجوز التعرض له بهذه الطريقة الشنيعة والذين اقدموا على هذا العمل الجرمي المقيت يجب ان يردعوا بقوة ويزج بهم في السجون علهم يرعوون ويكونون عبرة لغيرهم من منتحلي صفة ثوار”.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق