الشروق السعودية: الأردن يسمح بدخول 100 دبابة إلى أراضيه لنقلها للعصابات السورية

قالت صحيفة الشروق السعودية على موقعها اليوم أن الأردن سمح بدخول آليات عسكرية ثقيلة عبر أراضيه إلى قوات «المعارضة السورية»، فيما شدد الجيش الأردني من تعزيزاته العسكرية ومن وجود آلياته الثقيلة وقوات المشاة على النقاط الحدودية مع سوريا تحسباً لأي طارئ، وأعلن الجيش حالة التأهب للرد.

ونقلت الصحيفة السعودية عن مصدر رفيع قوله : ‘إن الآليات التي سُلِّمَت للمعارضة السورية هي آليات عسكرية ثقيلة دخلت عبر نقطة حدودية مع سوريا وتم إيصالها للمعارضة السورية من دول أوروبية وأجنبية’.

وأوضح المصدر أن نحو 100 دبابة دخلت من نقطة حدودية بين الأردن والعراق وسوريا وأن الأسلحة والذخائر وصلت إلى «الجيش الحر» في تلك المنطقة، وتابع أنه تم تدريب عناصر من الجيش الحر، منشقة عن سلاح المدفعية السوري، على استخدام الدبابات.

وتوقعت المصادر أن تؤدي شحنة الأسلحة الثقيلة إلى تعزيز القوة الهجومية «للجيش الحر» وتغيير مجرى الأحداث على الأرض، خاصة بعد أن مُنِيَت المعارضة بهزيمة في مدينة القصير.

وسمح الجيش الأردني لبعض وسائل الإعلام المحلية بالوصول إلى نقاط عسكرية وتصوير قطاعات الجيش الأردني وهي تتمركز على الحدود مع سوريا، وظهر خلال هذه الصور استعداد الجنود والعسكر والضباط لأي طارئ، كما ظهر الجنود وهم يلبسون بِزَّاتٍ عسكرية وواقيات رصاص وخوذاً ويحملون سلاحهم.

وقالت الصحيفة إن انفجارات عالية دوت مساء الجمعة قرب مدينة الرمثا الحدودية مع سوريا، قدَّرها مراقبون بأنها نيران مدفعية سقطت على المناطق المحاذية للحدود الأردنية السورية، لكن المصدر لم يحدد إن كان مصدر النار هذه قوات الجيش العربي السوري أو من العصابات المسلحة.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى