الشيخ أحمد القطان أسف من الخطاب التحريضي لسعد الحريري ضد حزب الله

حيا الشيخ أحمد القطان رئيس جمعية “قولنا والعمل” فى الذكرى الثالثة عشر لإستشهاد الرئيس الشهيد رفيق الحريري روحه الطاهرة وسعيه الدؤوب لتوطيد الوحدة الوطنية والإسلامية طيلة حياته السياسية في لبنان.

وأسف الشيخ القطان في تصريح إعلامي بعد إجتماع الهيئة القيادية للجمعية من الخطاب التحريضي من دولة الرئيس سعد الحريري ضد فريق لبناني كبير يمثله (حزب الله) وقال الشيخ القطان للرئيس سعد الحريري: “لم نكن نتوقع منك أن تشكر (حزب الله) على ما يقدمونه في سبيل بقاء لبنان والدفاع عنه من الخطريين الصهيوني والتكفيري”, ولم نكن يا دولة الرئيس نتوقع منك شكر سيد المقاومة سماحة السيد “حسن نصر الله” على مواقفه الوطنية المشرفة خلال إحتجازك وإرغامك على الإستقالة من مملكة (ال سعود) ولكن بالوقت نفسه لم نكن نتوقع منك من أجل بعض الأصوات أن تخاطب اللبنانين بخطاب مذهبي فتنوي رخيص.

والبنسبة للذكرى السنوية لإستشهاد القادة الشهداء في (حزب الله) نتوجه بالتحايا لأرواحهم الطاهرة ونعاهدهم ونعاهد سيد المقاومة “السيد حسن نصر الله” وكل المجاهدين سيما في فلسطين ولبنان أن نحفظ الوصية وأن نبقى على هذا النهج القويم بالدفاع عن عرضنا وأرضنا ومقدساتنا.

وأضاف الشيخ القطان نحن بفضل الله(عج) ثم بفضل دماء هؤلاء الشهداء حققنا الإنتصارات المتتالية وحفظنا لبنان قوياًعزيزاً مستقلاً ومواجهاً للصهاينة وأعوانهم الذين يريدون خراب لبنان لذلك ندعوا كل اللبنانين للمشاركة في مهرجان “حفظنا الوصية” في بيروت تكريماً للشهداء القادة وتكريساً للمعادلة الماسية التي تحفظ لبنان وهي معادلة “الشعب والجيش والمقاومة”.

وفي الختام دعا الشيخ القطان كل الأفرقاء السياسين للتعالي على الخطابات المذهبية والطائفية والتحريضية من أجل مقعد إنتخابياً هنا أو هناك وأن تكون مصلحة لبنان ومصلحة اللبنانين هي من أولى إهتمماتهم.

لبنان-البقاع-برالياس
الخميس:15-2-2018
المكتب الإعلامي.

أقرأ أيضاً:

كندة الخطيب زودت العدو بمعلومات عن شخصيات في حزب الله... فما هي؟
الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق