العقل السليم في الجسم السليم

العقل السليم في الجسم السليم

مقولة تربينا عليها منذ الصغر، وقرأناها في كتب التربية، والمجلات الرياضية، وعلى أبواب النوادي والملاعب…

لكن من الظاهر أن الشعب اللبناني لا يملك الجسم السليم، ولا البنى التحتية السليمة، ولا العقل السليم!!!

هل يعقل!!

أن يقتل شاب عشريني يدعى محمد زهر من بلدة حاريص الجنوبية على يد إثنين من جيرانه من آل بريطع، في منطقة حي السلم بالضاحية الجنوبية لبيروت، على خلفية المونديال 2018.

وبحسب المعلومات فبعد فوز المنتخب البرازيلي قام المغدور بإطلاق المفرقعات النارية إحتفالاً بفوز منتخبه الذي يشجعه، الأمر الذي أثار حفيظة شابين من مشجعي الفريق الالماني، فأقدما على طعنه مما أدى الى وفاته على الفور.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: نعتذر لعدم السماح بتشغيل الزر الأيمن للماوس!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock