الـى السيـد مقـتدى الصـدر زيـنب لم ولـن تسـبى مـرتيـن وتبـا لـِمـن كـانـوا لهـا خـاذلـيـن…

د احمد الاسدي | موقع جنوب لبنان

تـنـاقـلت الأخـبـار مـُـقـترحـكم لتـشـكيــل مـا أسميـتمـوه بســـرايــا الســلام لحمـايـة المقـدسـات الاسـلاميـة والمسـيحيـة وقـلتـم ( لا اسـتطيـع الـوقـوف مكـتـوف الايـدي واللسـان امـام الخطـر لمـتـوقـع علـى مقـدسـاتنـا ..وانـي علـى اتـم الاســتعـداد للـتنسـيـق مـع بعـض الجهـات الحكـومـة لتشكـيل سـرايـا الســلام للـدفـاع عـن المقـدسـات ) .

يشــهـد الله يـا أبـاهـاشــم , إنَ كـاتب السطـور لسـت كـارهـا لكـم , ولكـن نـاقـمـا عـلـى زيـف مـواقـفـكـم وتـقـلـب آراءكــم , فـلـقــد ســئـمـنـا يـاسيــدي مـِـن إزدواجـيــة الأفعــال ونكـران الأقــوال , فـَـمــَـنْ خــذل العقيـلـة زيــنـب ( ع ) واصطـف فـي خـنـدق مـَـنْ خطـوا علـى قبــرهـا ( خـذوهـا معكـم أيهـا الـراحـليـن ) , هيهـات أنْ يـنتفض يـومـا لحماية مرقد أخيهـا الحـســيـن (ع ) , أو يهـمـه شــيء مـن أمـر حمـايـة مـراقــد باقي الأوليـاء وآل البيـت الأطهـار الطـيـبيــن , فكـيـف لنـا أنْ نـصـدق مـَـنْ نـاصـر بمـواقفـه فـورة الـزعـران الـوهـابييـن , ورفــع انصـاره فـي بغـداد والكـوت رايـات واعـلام المنـافقيــن , وجـالس بنفســه تحـت ســقيفــة بنـي بـرزان فـي اربيـل رهـط العمـلاء والحـاقـديـن , وطعـن ابنـاء جـلـدتـه بـالظهـاريــن , وفـتـح الابـواب مـشـرعـة لجهـلــته و إمعـاتـه وعـاهـاتهـم لكـيل السبـاب والتجـريـح بفتيــة لـواء ابـا الفضـل العـبـاس ( ع ) واخـوتهـم فـي العصـائـب المجـاهـديـن .

يـا سيــدي لـقــد طـفــح بنـا الكيــل, ومـاعـاد علـى اقــلامنـا أي حــرج , وكفـاكـم أبتـريـات وهــرج , فـَمـنْ يـتـرك الحـبـل سـائبـا لمـُريـديـه وجهلتـــه وصـبيتــه ليتطـاولـوا خـاسئيـن , عـلـى شـخص سيـد المقـاومـة ونصـر الله ووعـده , وينـالـون بقـبـح كـلامهـم مـن رجـالات حـزب الله وجـنــده , ويـرددون كـالببغـاوات مـا تفـوح بـه قنوات اعـلام العـربـان وعهـره , وينسـاقـون كـالإمعـات وراء مـا يـريـده دواعش الارهـاب ومـن لف لفــه , ويتـراقصـون كـالقـرود علـى العـراق وجـراح اهله , بكـل تـأكيـد لا يعنيـه مـا تفـوه بـه عـدنـانـي داعش بحـق نجـف علـي ( ع ) وكـربـلاء الحسيـن ( ع ) , وإنْ كـنـت لا تقـرأ ولا تسمـع يـا ابـا هـاشـم , فدعنـي اضـع امـام اعينك , قطـر مـن فيض مـا فـاحـت بـه قـريحـة الدعـي ابن الدعـي ابـو محمـد العـدنـاني النـاطق بإسـم دولـة دواعـش ارهــاب التكفيـرييـن ( حقا إن بيننا تصفية للحساب صدقت وانت الكذوب حساب ثقيل طويل ولكن تصفية الحساب لن يكون في سامراء أو بغداد وإنما في كربلاء المنجسة والنجف الأشرك وانتظروا ) .

أقرأ أيضاً:

  مبغى القذر

يـا أبـا هـاشــم تـَحـمـل ثقـل صـراحـتي , ودعنـي اقـولهـا اليـك فـي وجهـك سيدي , فلسـت مـمـن يـتخفـى وراء اصـابعـه , ولا يجـامـل على حسـاب ثـوابتــه , وثــوب التمـلق ليس بثـوبـي , وكلمـة الحـق اقـولهـا علـى قصـاص رقبتـي , يـا سيد مقـتدى , ليس هنـاك فـي الشــارع مـَـنْ يـصـدقكــم , ولا يشـتري كـلامكـم الـذي تـتمنطـقـون بـة صـبحـا وتنقلبـون عليـه عـشيــا , ومـراقـد ائـمتنـا الأطهـار لهـا الـرجـالات التي تفـدي بـأنهـار الدمـاء طهـر تـرابهـا , ولسـت بحـاجـة لحمـايـة مِـنْ جهـالكـم , ولا بمنــة منكــم , ولا مـن غيـركـم , فمـَنْ تكفـل الدفـاع عـن مـرقــد العقيلــة زينب ( ع ) , لــه كـفيـل بـالدفـاع عـن مـراقـد اخـويهـا وابيهـا , وذريــة أمهــا وجـدهـا , وأنصحكـم سيـدي , أن تخـرجـوا مـن تحـت عبـاءة احقـادكـم علـى هـذا وذاك , وأنْ تلتحفـوا بعبـاءة العـراق العـراق , وتخـرسـوا ألـســنــة جـِهـالكـم , ومنافقيكـم , والغـربـان النـاعقـة بـإسمكـم , وكفــى لعـب علـى حـبـل النفـاق .

الثـانـي عشـر مـن حـزيـران 2014

[email protected]

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق