الفوائد الصحية للكزبرة

فوائد الكزبرة الجافة و الكزبرة الخضراء

الكزبرة ، من النباتات العشبية، التي تعيش في معظم مناطق العالم، وتنتشر كثيراً في دول حوض البحر الأبيض المتوسط، وفي أوآسط آسيا، والمناطق الشمالية من أفريقيا، وتوجد أيضاً في شبه القارة الهندية، وأوروبا، وفي أمريكا الجنوبية، ومنها البلدية، والبرية، وتشبه في شكلها نبات البقدونس.

الكزبرة من النباتات ذات الرائحة المنعشة والجميلة، والفوائد الغذائية العالية، وقد يصل إرتفاع نبتة الكزبرة إلى خمسين سنتيمتراً، وهي من أشهر أنواع التوابل، التي تضاف إلى الطعام والسلطات، أو يتم تناولها مباشرةً، أو إستخدام بذورها الجافة في إعداد أصناف عديدة من الطعام، والعناصر الفعالة فيها هي السيقان والأوراق والبذور.

  1. تُستخدم كنوع من التوابل لتحسين نكهة الطعام.
  2. تسهل عملية الهضم وتحسنها، وتعزز وظائف الجهاز الهضمي، وتلين حركة الأمعاء، وتحفز إنتاج الإنزيمات الهاضمة.
  3. تعزز وظائف الكبد.
  4. تساعد على امتصاص الحديد من الغذاء وتقوية الدم ومنع الإصابة بالأنيميا.
  5. تعزز إنتاج هرمون الإنسولين، وضبط مستوى السكر في الدم.
  6. تخفض نسبة الكولسترول الضار في الدم. تمنع الإصابة بتصلب الشرايين.
  7. تحافظ على صحة العينين، وتعالج التهاب الملتحمة، وتزيل الاحمرار والشعور بالحكة.
  8. تقلل من الاضطلرابات المصاحبة للدورة الشهرية عند المرأة، وتقلل من غزارة فقدان الدم.
  9. تخلص الشفاه من اللون الداكن، وتمنحها لوناً وردياً.
  10. تقلل من تساقط الشعر، وتقوي البصيلات، وتحفز نمو الشعر المفقود.
  11. تطرد الغازات من تجويف البطن، وتمنع الشعور بالانتفاخ.
  12. تخفف من آلام التهاب المفاصل الروماتيزمي.
  13. تساعد في التخلص من الرائحة الكريهة للفم، وتمنحه أنفاساً منعشةً.
  14. تمنع تهيج الجلد، وتزيل الحكة والاحمرار.
  15. تنقي الدم من الفضلات والسموم.
  16. تفتح الشهية لتناول الطعام. تعزز وظائف جهاز الغدد الصماء.
  17. تعزز عمل جهاز المناعة.
  18. تعالج تقرحات الفم، وتوقف رعاف الأنف.

إن في الكزبرة حرارة وبرودة وهي تزيل روائح البصل والثوم إذا مضغت رطبة ويابسة أبقراط

 الكزبرة الخضراء:

عُرِفت نبتة الكزبرة منذ قديم الأزل كغذاء ودواء؛ فقد أخبر المؤرِّخون أنّها كانت معروفةً لدى البشر منذ أكثر من 2000 سنة قبل الميلاد، وكذلك عرفها العرب قديماً وكانوا يُسمُّونها بأسماءٍ مختلفة؛ كالكزبرة، والكبزرة، والكسيرة، والكسبرة، وقدوة، وشعر الغول.

عناصر الكزبرة:

  1. الزيوت الطيارة التي تتكوّن من الباراسايمن، والكافور، واللينالول، والبورنيول، والليمونين، والجيرانيول، والفاباينين.
  2. المغنيسيوم.
  3. البوتاسيوم.
  4. الكالسيوم.
  5. الحديد.
  6. فيتامين C.
  7. زيوت دهنية.
  8. مركبات أخرى: كفلافونيدات، والكومارينات، والفثاليدات.

فوائد الكزبرة الخضراء:

  1. تحدّ من إلتهاب المفاصل الروماتويدي وغيره ، من الأنواع الأخرى من أمراض المفاصل.
  2. تنشِّط خلايا البنكرياس: حيث إنّها تنظّم إفراز الإنسولين في الدم، فتقي من مرض السكري.
  3. تنشط خلايا الكبد.
  4. مهدِّئة للأعصاب.
  5. تساعد على التخلُّص من مشاكل القولون العصبي.
  6. تساعد من يعانون من مشاكل الأرق.
  7. تطرد الغازات المتجمِّعة في منطقة الأمعاء والقولون.
  8. تفتح الشَّهية وخاصَّةً إذا ما إستخدمت في مُقبِّلات المائدة.
  9. تُنظِّم الدَّورة الشِّهرية عند النِّساء.
  10. تساعد الأشخاص الذين يعانون من النَّزف الأنفي، أو ما يُسمى بالرعاف.
  11. التَّخلُّص من المعادن السامة، فقد كشف الموقع الأمريكي المتخصّص بالعلاجات الطبيعية وفوائد الأغذية (Health) عن قدرة الكزبرة في التَّخلُّص من المعادن السَّامة في جسم الإنسان كالزئبق، والذي يُعتبر من أكثر المعادن التي تُسبّب مرض السرطان، وضعف العظام، وأمراض الكلى، والكبد، وتدهور الدماغ، وأمراض القلب، والمشاكل العاطفية، وأمراض الرئة.
  12. تنشِّط الجهاز المناعي.
  13. تُعالج حالات التهاب المرارة ، لقدرة المكونات التي تحتويها على تفتيت الحصوة التي في المرارة.
  14. تعالج بعض حالات إلتهاب المسالك البولية ، لأنها تعمل كمدر للبول.
  15. تنظم مستوى الكولسترول في الدَّم ، لإحتوائها على الألياف والدهون النافعة.
  16. تعالج الحكَّة وأمراض الأكزيما في الجلد.
  17. تُستخدم كمثبِّط جنسي، فتبطِّئ من سرعة القذف لدى الرجال ، لإحتوائها على زيت الكافور.
  18. تساعد في حالات إرتفاع الضَّغط ، ولذلك لا يُنصح من يعاني من إنخفاض الضغط بتناول الكزبرة بكميّاتٍ تعادل من لا يعانون من هذه المشكلة.
  19. تعالج ملتحمة العين، لما تحتويه من خاصية مُعقِّمة.
  20. مُسكِّنة لآلام المغص، كما أنها مُلطِّفة للمعدة والأمعاء، وكذلك تساعد من كانوا يعانون من عُسر الهضم.
  21. تعالج القروح الجلدية ، لأن لها قدرة علاجية مُطهِّرة.

الكزبرة تنشِّط خلايا البنكرياس: حيث إنّها تنظّم إفراز الإنسولين في الدم، فتقي من مرض السكري.

مزيج الكزبرة لتخفيض الوزن :

أوراقها هي الأفضل لتقليل وزنك ، هذه هي الطريقة:

  1. فرم 60 غرام من أوراق الكزبرة.
  2. وضعها في كوب كبير.
  3. صب 4 أكواب من الماء الساخن ، وإتركها لتبرد لمدة 10 دقائق.
  4. صفيها وأضف ملعقة صغيرة من العسل والليمون
  5. إشرب هذه الجرعة كل صباح قبل الإفطار.

 (للحصول على أفضل نتيجة ، إشرب هذا المزيج 5 أيام).

كيف تفرق بين البقدونس والكزبرة؟

بإمكاننا أن نميز بينهما من خلال اللمس والرائحة والشكل، فالبقدونس يتميز برائحته الخفيفة، وملمسه الناعم والرقيق، وبعدم وجود أوراق في آخر الغصن، ولونها الأكثر غمقا، وأقل زينة في شكل أوراقها، وتكون البقدونس أكثر ثباتاً في الشكل، وبعرقها العريض.

أما الكزبرة فتتصف برائحتها القوية التي تفوح وتنتشر في أرجاء المكان، خشنة الملمس وعريضة، تنمو ورقتين في آخرالعرق أو الغصن، ولونها أفتح من البقدونس، وشكلها منحن كحرف C، ورفيعة العِرق، وأطراف الاوراق تكون مزينة أو مزركشة.

الكزبرة تعالج بعض حالات إلتهاب المسالك البولية ، لأنها تعمل كمدر للبول.

ثلاث علامات مميزة (تميز) ، بين البقدونس والكزبرة وهي:

  • حجم ورق الكزبرة أكبر من البقدونس، الذي يصغرها في الحجم.
  • الكزبرة عودها لين، بينما يكون عود البقدونس متماسك.
  • جذر الكزبرة أبيض اللون، بينما لا يحتوي البقدونس على جذر.

الفوائد الصحية للكزبرة:

  1. تساعد في تخفيض مستويات غليكوز الدم ، عند المرضى المصابين بالسكري.
  2. تساعد في عملية الهضم، وإراحة المعدة المضطربة، والحماية من إنتفاخ البطن ( النفخة)، لذلك تناسب الكزبرة المرضى الذين يعانون من مشاكل بالهضم، فهي حقاً تصنع المعجزات.
  3. تقاوم بكتيريا السالمونيلا، فهي تعمل كطعام مضاد للإلتهابات، لذلك تساعد في شفاء الأمراض الناتجة عن الإلتهابات في الجسم.
  4. تحمي من الإصابة ، بإلتهابات المسالك البولية.
  5. تحمي من الغثيان والتقيؤ.
  6. تساعد في علاج غازات الأمعاء.
  7. تخفض الكولسترول السيء LDL وترفع مستوى الكولسترول الجيد HDL
  8. الكزبرة مصدر غني بالمغذيات النباتية phytonutrients والفلافونويد، وفي حالة معاناة النساء من تدفق حيض قوي، يمكن غلي 6غ من بذور الكزبرة في 500 مل من الماء، مع إضافة ملعقة كبيرة من السكر ويتم تناولها ساخنة.
  9. الكزبرة مصدر غني بالألياف الغذائية، الحديد، والمغنيزيوم.
  10. يمكن لمرضى الروماتيزم ، أن يغلوا بذور الكزبرة بالماء ويشربوه.
  11. يمكن تحضير عجينة من الكزبرة والكركم لعلاج الثآليل والرؤوس السوداء ، كما تنظف الكزبرة الجلد والبثور.
  12. تحتوي الكزبرة على فيتامين K الذي يساعد في الحماية من الزهايمر والمحافظة على الذاكرة في الدماغ، كما تعمل الكزبرة كمضاد للعفن لعلاج تقرحات الفم، وتساهم في علاج فقر الدم.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق