الفورين بوليسي: حزب الله أصبح لاعباً مهماً في صياغة واقع المنطقة

نشرت صحيفة “الفورين بوليسي” الاميركية تقريرا يرصد الصراع الذي يخوضه “حزب الله” على الحدود اللبنانية السورية ضد “جبهة النصرة”، مسلطة الضوء على الانتصارات التي أحرزها الحزب مؤخرا في المنطقة التي تحيط بها جبال القلمون الفاصلة بين لبنان وسوريا، موضحة أن “حزب الله” يخوض حربا شرسة ضد مقاتلين هم خليط لأعضاء في الجيش السورى الحر، و”جبهة النصرة”، وتنظيم “داعش” المسلح”.

ونقلت الصحيفة عن مصادر بالحزب، اشارتها الى أن “سلسلة الانتصارات الأخيرة مكنت الحزب من طرد تهديد المليشيات السنية المسلط على مركز التنظيم بجنوب لبنان، وفتح طريق مباشر بين لبنان وسوريا”، مؤكدة أن “مقاتلي الحزب سيطروا على 120 ميلاً من المنطقة المتاخمة للحدود اللبنانية، طاردين مليشيات “جبهة النصرة” مما يقرب من 40 معسكرًا حربيًا، هذا إلى جانب خوض معارك ضد مليشيات تنظيم “داعش” في المنطقة الشمالية من سلسلة جبال القلمون”.

وسلط التقرير الضوء على المهام التي ينفذها الحزب خارج لبنان، لافتة الى أن “كتائب الحزب تقاتل إلى جانب الجيش السوري، وجزء آخر منها يشارك في تدريب المليشيات الشيعية داخل العراق”، معتبرة أن “دور كتائب “حزب الله” يشهد تغييرًا كبيرًا، فبعد أن كانت جل مهام الحزب هي مواجهة إسرائيل في اعتدائها المكرر على لبنان، انتقل هذا الدور المحلي ليصبح الحزب لاعبًا مهمًا في صياغة واقع المنطقة، منتقلاً من لبنان إلى سوريا والعراق”.

مركز شتات الاستخباري

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق