الكشف عن الجهة المنفذة لعمليتين ضد الجيش السوري بدرعا

العالم – سوريا

وقال التنظيم الارهابي على معرفاته الرسمية، إن ضابطاً برتبة نقيب من قوات الجيش السوري اسمه “منصور الزعبي”, اغتيل برصاص عناصر التنظيم قرب بلدة “المسيفرة” شرق درعا الخميس.

كما أعلن التنظيم مسؤوليته عن اغتيال عنصرين من قوات الجيش السوري قرب جسر “الطيبة” في ريف درعا الشرقي.

والخميس شهد ريف درعا الشرقي، عمليتي اغتيال منفصلتين ضد عناصر من الجيش السوري، أسفرت عن استشهاد ثلاثة عناصر بينهم ضابط، بحسب مصادر محلية.

ومنتصف الشهر الفائت أعلن تنظيم داعش الإرهابي اغتيال وجرح عدد من قوات الجيش بعمليتين منفصلتين شمال محافظة درعا.

وشهدت معظم بلدات محافظة درعا، منذ أيام، توتراً غير مسبوق، تمثل بعدد قياسي من عمليات الاغتيال ضد عناصر من الجيش والشرطة السورية، من قبل مجهولين، وسط عمليات خطف متكررة، ما دفع الجيش السوري إلى استقدام تعزيزات عسكرية إلى عدة مناطق.

المصدر

أقرأ أيضاً:

هکذا یستغل داعش جائحة كورونا لتصعيد نشاطه في سوريا
الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق