اللقيس: أزمة الضريبة السورية إلى الحل

النائب نصرالله: آن لنا لخطوة شجاعة لفتح العلاقات مع سوريا مصلحة للبنان قبل سوريا

وبات للتفاح اللبناني يوم يُحتفى به، إذ يُصدّر لبنان 90 ألف طن من التفاح من أصل إنتاج يزيد عن 300 ألف طن سنوياً، و”يوم التفاح اللبناني” خطوة لإعادة العزّ لصاحبه، وبعد الخسائر الكبيرة التي ألمّت بمزارعي التفاح مع تراجع التصدير بشكل كبير لاسيما بعد الأزمة السورية، ها هي بارقة أمل جديدة تلوح في الأفق مع تخصيص “يوم للتفاح اللبناني”، وفق ما قاله وزير الزراعة الدكتور حسن اللقيس خلال جولةٍ له بدأها جبلاً مروراً بالجنوب والبقاع وأنهاها شمالاً.

جال بقاعاً متفقداً المزارعين في “يوم التفاح اللبناني

فقد أطلق وزير الزرعة حسن اللقيس وبرعاية رئيس الجمهورية “يوم التفاح اللبناني”، محطات عدة كانت له مع وفد من الوزارة، إحداها في بلدة مشغرة المعروفة بتفاحها، وتحت شعار “تفاح بلادك الك ولولادك” نظّمت وزارة الزراعة بالتعاون مع وزارة الخارجية وبالاشتراك مع التعاونيات الزراعية والبلديات والجمعيات والمزارعين في لبنان يوماً لتشجيع التفاحة اللبنانية، برعاية رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وبالتعاون مع وزارة الزراعة.

اللقيس

فقد أشار وزير الزراعة الدكتور حسن اللقيس خلال جولته في البقاع الغربي على مزارعي التفاح أن جولته “تهدف للإضاءة على نوع التفاح اللبناني المتفرّد بنوعيته وجماليته التي تضاهي نوعية وجمال التفاح العالمي”.

وشدّد أمام مزارعي التفاح في بلدة خربة قنافار في البقاع الغربي الذين اعتبرهم أساس القطاع الزراعي والمزارعين، على أنه “من واجبنا ان نتلقف هذه الهدية الربانية، وان الهدف تسويق الانتاج اللبناني، وحضّ اللبنانيين على شراء المنتجات اللبنانية التي تثبت اللبنانيين في أرضهم وتحدّ من الهجرة وتشكل فرصة جدّية للمزارعين لتسويق منتجاتهم”.

مشيراً أن هموم المنطقة مشتركة، متأسفاً لتقصير الدولة حيال هذه المنطقة، وأكد للمزارعين توفر الأدوية الزراعية في جميع مراكز ومصالح انتشار وزارة الزراعة، وعلى المزارعين التوجه إلى تلك المراكز والمصالح لاستلام حاجاتهم من الأدوية الزراعية المطلوبة.

نبع الخريزات

أما فيما يخص مياه “نبع الخريزات”، فطالما أن الدراسة أوشكت على الإنتهاء، فإننا حاضرون لتلبيتها خدمة للمنطقة ومزارعيها. واعداً باستحداث مركز زراعي قريباً في المنطقة للإستفادة منه وللإهتمام في المنطقة.

مشيراً إلى أن مهندسي الوزارة والإرشاد الزراعي جاهزون للتحرك رافضاً أي شكوى من المزارعين، فنحن نحب العمل لانتفاء الشكاوى والإهتمام بالمنطقة.

أقرأ أيضاً:

  أسلوب الامام الرضا في تصديه لإستبداد الطغمة العباسية

وشدّد الوزير اللقيس أننا في الوزارة أننا الوزارة ستبني على مقررات الندوة الزراعية التي حصلت في السراي بالتعاون مع البنك الدولي والفاو، معتبراً أنها بمثابة خطة استراتيجية مستقبلية لوزارة الزراعة 2021 و 2025 سنبني عليها ولديها مقومات النجاح وسندعمها.
موجهاً التحية للمزارعين على “نضالهم وبقائهم في أرضهم رغم الظروف الاقتصادية الراهنة، فالتفاح زراعة واعدة وتغطي معظم الأراضي اللبنانية، ويحضى بعناية خاصة من رئيس الجمهورية اللبنانية ومتابعة وزارة الزراعة هي متابعة جدية له وأملنا كبير لتسويق إنتاجنا من التفاح إلى الأسواق الخارجية ومنافستها نوعاً، مشيراً إلى أن أبواب وزارة الزراعة مفتوحة لأي نقاش مع المزارعين لتثبيتهم في أرضهم.

المعابر

وحول موضوع المعابر قال الوزير اللقيس، “لقد اجتمعنا بالأخوة السوريين الأسبوع الماضي ونتعاون سوية في إطار اللجنة اللبنانية ـ السورية، وسيأتي الوفد الأردني أيضاً، وقريباً ستتم إتصالات مع الحكومة السورية بمستوى أعلى من وزير قريباً جداً.

 أما الرسوم الضاغطة على المصدرين فهي قيد النقاش والمعالجة، وكانت اللجنة اللبنانية ـ السورية مجتمعة في زحلة منذ أيام، والأسبوع القادم ستحضر اللجنة الأردنية إلى لبنان وسنجتمع معهم، فالأمور ليست متروكة والحل قريب، فهناك إصرار لبناني على المتابعة وإيجاد الحلول وسنصل إلى قريباً، مطالباً بحلحلة موضوع استيراد بذار البطاطا بالليرة اللبنانية.

التفاحة..نموذج

اللقيس أضاف: أحببنا أن يكون يوم التفاح الوطني برعاية رئيس الجمهورية العماد ميشال عون لنقول “أن هذه التفاحة هي نموذج من الإنتاج اللبناني الذي خصّنا به الله ونوعيته فريدة من نوعها، لتكون منافسة، وهي تحتاج إلى بعض الإمكانات وهمّة منا لنهتم بها عبر وضع المبيدات التي لا تؤثر على نوعيتها، ونعرف كيف نصدر وكيف نسوق وكيف نبيع، هذه سلسلة متكاملة نحن جزء منها في الإرشاد والأدوية والتصدير، هو يوم للوقوف مع المزارع، ويوم وطني للإلتفاف حول المزارع من كل الأطياف السياسية والمشارب المذهبية والدينية، هو عرس وطني، نحن بيوم واحد يمكن لنا أن نصنع نقلة نوعية إذا تعاون الجميع معنا”.

شديد

بعد الترحيب الحار من قبل رئيس بلدية خربة قنافار طوني شديد بوزير الزراعة الدكتور حسن اللقيس قائلاً له : أنت في بلدتك خربة قنافار، فالمزارعين ولأول مرّة يشعرون اليوم بوزير زراعة في هذا العهد، يهتم بهم ويواكبهم ويتفقدهم للوقوف على معاناتهم ويعالجها، متمنياً الإهتمام أكثر خاصةً في هذا الضرف الإقتصادي الصعب.

أقرأ أيضاً:

  الخالصي: على الجموع السائرة إلى كربلاء ان تسقط افرازات الاحتلال وعمليته السياسية

مطالباً بضرورة معالجة أزمة التصدير التي يعانيها المزارعون لجهة تصدير إنتاجهم، في إشارة منه لمعالجة أزمة الضريبة المرتفعة الموضوعة من قبل الأشقاء السوريين، وضرورة معالجتها رأفة بالمزارعين في هذا الوضع الإقتصادي الصعب، الذي يجب تسريع عملية دفع المستحقات المالية لدعم للمزارعين والموصى به من وزارة الزراعة لتشجيع المزارعين وتثبيتهم في أرضهم.

كذلك معالجة تقويض الترشيد الزراعي والأدوية الزراعية، فمنذ ثلاث سنوات وأنا رئيس لبلدية خربة قنافار لم أجد منطقة تحضى بالفقر والحرمان مثل منطقتنا، ليختم طوني شديد متأملاً بالوزير الدكتور حسين اللقيس خيراً لهذه المنطقة وفي هذا العهد.

النائب شديد: زيارتكم لمنطقتنا بمثابة “رشّة مياه مصلاية”

جدّد النائب هنري شديد الترحيب الخاص بالوزير الدكتور حسين اللقيس، مثنياً على دوره في الوزارة خدمةً للمزارعين عامةً ومزارعي البقاع والمنطقة بشكل خاص، ومعالجة أزمة طرق التصدير، منوهاً بالندوة الزراعية التي حصلت في السراي الحكومة  ورعاها رئيس الحكومة سعد الحريري والتي تشكل مؤشراً لإعادة الزراعة إلى مضامينها الناجعة وحقيقتها في بنيان الإقتصاد الوطني.

معتبراً أن زيارة الوزير اللقيس إلى المنطقة بمثابة “رشّة مياه مصلاية”، مشيراً إلى ضرورة اغتنام الفرصة والإستفادة من المياه في المنطقة، خاصةً “نبع الخريزات” التي تذهب مياهه هدراً، خاصةً وأننا في فصل الصيف نعاني أزمة مياه، ومياه ينابيعنا تذهب هدراً في الشتاء، وأكد أنه على نهاية دراسة مائية للإستفادة من مياه نبع الخريزات ، وستكون بين يدي الوزير اللقيس قريباً لدراستها والعمل على الإستفادة من مياه نبع الخريزات للمنطقة وللمزارعين.

مشغرة

المزارعون الذين أطلقوا صرختهم لما يعانوه من تقصير للدولة في حقهم فيما يخص دعم قطاع الزراعة لاسيما “التفاح”، أكدوا على “ضرورة رقابة الوزارة على الأدوية”.

يونس

رئيس لجنة التفاح في مشغرة وسيم يونس تحدّث بإسم مزارعي وأصحاب بساتين التفاح، فحمّل الوزير اللقيس رسالة مطلبة إلى مجلس الوزراء “لتخصيص مساعدات مالية عاجلة لأصحاب البساتين وتجار التفاح لهذا العام لتغطية العجز الذي لحق بهم جراء انخفاض الإنتاج وسوئه”، متمنياً مد المزارعين بـ”الأدوية المناسبة وتقديم الأسمدة وإرسال المهندسين الزراعيين إلى منطقتنا بشكل دوري من أجل المساعدة بالإرشادات الزراعية وكيفية الرش وزيادة الإنتاج”.

العمّار

وقال محمد العمار (أبوعامر) صاحب بساتين وتاجر تفاح، “أن تفاح مشغرة هو من النوع الممتاز، لكن أسعار البيع غير مقبولة”، واشتكى العمار من “تأثير تلوث بحيرة القرعون على الموسم حيث تُضرب بساتين التفاح القريبة من البحيرة بالتبقع”.

أقرأ أيضاً:

  داعش تهدر دم عدنان العرعور بسبب ولائه لابن سلمان

شرف

بدوره عباس شرف (أبوحسن) صاحب بساتين وتاجر تفاح أيضاً، قال: أن شجرة التفاح في مشغرة هي التي “ساهمت في إعمار مشغرة وعلمت أبناءها، وتعتبر من تاريخ مشغرة، ومنها ينتج أفضل تفاح”.

النائب نصرالله

عضو كتلة التنمية والتحرير النائب محمد نصرالله قال: “فتح العلاقات مع سوريا هو في مصلحة لبنان أولاً” وقبل كل شيء، لاسيما فيما يتعلق بـ”تصدير البضائع اللبنانية عبر الدولة السورية إلى العراق وإلى دول الخليج”، هذا الأمر وفي ظل الظروف الإقتصادية التي نمر بها هو “مطلب وطني”، خاصة الأسباب التي أدّت إلى “جمود العلاقات مع سوريا زالت”، فـ”الواقع السياسي في سوريا أصبح في موقع الإستقرار شبه الكامل على الأراضي السورية والدولة متماسكة باعتراف كل العالم، لقد آن الأوان أن نخطو الخطوة الشجاعة والمسؤولة والتي فيها مصلحة لبنان قبل مصلحة سوريا”.

إستقبال الوزير اللقيس في مشغرة وخربة قنافار حضي باستقبالٍ لافت، فحضر النائبين محمد نصرالله وهنري شديد والنائب السابق أمين وهبي، قائمقامي البقاع الغربي وسام نسبين وراشيا نبيل المصري، رئيس بلدية خربة قنافار طوني شديد ومشغرة جورج الدبس، مخاتير وبلديات وفعاليات حزبية وحشد من المزارعين والنقابات الزراعية وتجار التفاح.

إنتاج لبنان

ينتج لبنان سنوياً 344.469 طناً من التفاح على مساحة 16.573 هكتارا بحسب أرقام الوزارة الصادرة في الـ2016، لكنه بات يصدّر 90 الف طن كحدٍ أقصى عوضاً عن 150 ألف طن منذ بدء الأزمة السورية ، واقفال الحدود البرية، فحتى فتح معبر نصيب – جابر لم يحلّ الأزمة، لأن السلطات السورية فرضت رسوماً إضافية تُقتطع نسبةً لكمية الأطنان المحمّلة في الشاحنة والكيلومترات التي تجتازها. فلم يعد عدد الشاحنات المصدّرة للتفاح يتعدّى الـ12 يومياً بطبيعة الحال فيما كان يبلغ عددها الثلاثين سابقاً.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: نعتذر لعدم السماح بتشغيل الزر الأيمن للماوس!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock