المصنع سالك والمرج _ برالياس مقطوعة ومحازبين في راشيا اعتدوا بالضرب على المواطنين

أحد مشايخ راشيا والناشط عيسى عّرضةً للإعتداء

كرة الإعتداءات من قبل قاطعي الطرق من محازبين ومناصرين لأحزاب “تتدحرج”، وكأنهم لا يكفيهم قطع الطرق التي تعود سلباً على المواطنين والتجار، وسط وضعٍ اقتصادي متدهور ومعيشي ـ اجتماعي ميؤوس منه.

فقد وقع اشكال على طريق عام راشيا عند مفترق بلدة العقبة، على خلفية ازالة العوائق بين عدد من المحتجين المحازبين الذين يصرون على قطع الطريق الرئيسية، والمارة من ابناء المنطقة، ما ادى الى تدافع واشتباك بالايدي.
وقد أدى الإشكال الى سقوط جريحين نقلا الى مستشفى راشيا الحكومي للمعالجة، وتحطيم إحدى السيارات.
وتدخلت قوة من استخبارات الجيش، وفضت الاشكال، وفصلت بين المحتجين المحازبين والمواطنين العابرين وفتحت الطريق وازالة العوائق.

واعتداء على عيسى

المحتجون يمارسون قطعاً للطرق واعتداءات على المواطنين، دون الاكتراث لكرامة المواطنين وحياتهم وصحّتهم. ففي بلدة البيرة ـ قضاء راشيا، اعتدى مجموعة من الشبان ـ قاطعي الطريق الذي يربط المصنع ـ راشيا ـ الجنوب، على “الناشط السياسي والاجتماعي ـ نضال عيسى” الذي أكد في اتصالٍ مع “العربي برس”، “أنه تفاجأ بمجموعة من الشبان يقطعون الطريق عند بلدة البيرة ـ قضاء راشيا، بينما كان عائداً إلى منزله في حاصبيا، وفيما حاول التفاهم معهم والسماح له بالمرور، انهالوا عليه ضرباً بالآلات الحادة تكسيراً بسيارته، وكالوا له السباب والشتائم والإهانات، مُعرّضين حياته للإيذاء والخطر الجسدي”، وضعاً ذلك “برسم الأجهزة الأمنية والقضاء والرأي العام اللبناني”. وقد توّلت استخبارات الجيش التحقيق والبحث عن الفاعلين لتوقيفهم وسوقهم إلى العدالة والقضاء المختص.
أضاف عيسى، “لقد قالوا لي قاطعي الطريق: أننا لن نسمح إلا بمرور أبناء البلدة (البيرة)، وبدأوا بتحطيم سيارتي مع الشتم والصراخ وبعد تدخل عناصر الجيش اللبناني وبعض الموجودين طالبين مني المغادرة وراشديني لأحد الطرق الفرعية وغادرت، سائلاً: إلى متى تفلت الزعران على الطرقات”.

المصنع ـ المرج ـ حوش الحريمة

وكان الجيش اللبناني ترافقه قوّة من الإستخبارات عملت على فتح طريق المصنع، في الوقت نفسه كانت مجموعة من المحتجين قوامها نحو 100 شخص قطعو طريق المرج ـ برالياس، وطريق حوش الحريمة الذين عمد شبان من المحتجين على قطع الطريق بالإطارات المشتعلة.

رابطة المختاير البقاع الغربي وراشيا:

نرفض قطع الطرق والإعتداء على المواطنين وندعوا لفتحها

وصدر عن “رابطة مخاتير البقاع الغربي وراشيا” بياناً جاء فيه: على أثر تداول أخبار على وسائل التواصل الإجتماعي تتضمن أخبارا منسوبة الى مخاتير البقاع الغربي بالدعوة الى إقفال الطرقات وشل الحركة.
يهم رابطة المختاير ينفي البقاع الغربي وراشيا، أن تنفي كل تلك الأخبار المنسوبة إليها جملة وتفصيلا، وتدعو الى فتح جميع الطرقات تسهيلا لحركة تنقل الأهالي للعودة الى ممارسة أعمالهم، وطلاب المدارس الى مدارسهم ، وعودة عجلة الإقتصاد الى دورانها الطبيعي، مع التشديد على انحيازها التام الى المطالب المحقة التي يطالب بها المواطنون بالطرق السلمية المشروعة.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: نعتذر لعدم السماح بتشغيل الزر الأيمن للماوس!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock