المقداد: حزب الله وسّع رقعة انتشاره في سوريا ليصل الى حلب بعدد تجاوز الـ4000 عنصراً

“لم يعد انخراط مقاتلي حزب الله اللبناني في الصراع الدائر على الأراضي السورية يقتصر على منطقة القصير في ريف حمص، بل توسعت رقعة انتشاره لتشمل مدنا أخرى كريف دمشق ودرعا، حيث أنّ عدد عناصر الحزب الذين وصلوا إلى حلب تجاوز ال4000 عنصراً”، بحسب ما أفادت معلومات صحافية.

وفي هذا السياق، اشار المنسق الإعلامي والسياسي في الجيش السوري الحر لؤي المقداد الى أن ” عدد عناصر الحزب الذين وصلوا إلى حلب تجاوز الـ4000 عنصراً”.

وأضاف في حديث لصحيفة “الشرق الأوسط” نشر الثلاثاء، الى أن “المقاتلين يتمركزون في أكاديمية الهندسة العسكرية تمهيدا للدخول إلى مدينة حلب”.

وفي هذا السياق، لفتت مصادر قيادية في المعارضة السورية، الإثنين، إلى أن “نشاط الحزب وصل إلى ريف حلب الشمالي تمهيدا لاقتحام المدينة التي تسيطر المعارضة على أكثر من نصف أحيائها”.

وكانت صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية قد أشارت في عددها الإثنين، إلى أن “حزب الله قد حشد آلافا من مقاتليه حول حلب”.

ونقلت الصحيفة عن قيادات رفيعة في حزب الله وفي الجيش الحر معلومات عن “تمركز قرابة 2000 عنصر من الحزب في ريف حلب استعدادا على ما يبدو لهجوم على المدينة”.

وكان جاهر الرئيس السوري بشار الاسد للمرة الاولى في مقابلة بثتها قناة المنار التابعة لحزب الله الخميس بمشاركة مقاتلين من حزب الله الى جانب قواته في معركة القصير في وسط سوريا قرب الحدود اللبنانية، في وقت استكملت قواته وقوات حزب الله الطوق على المدينة مع تقدمها الى قريتين جديدتين الى شمالها.

أقرأ أيضاً:

قانون قيصر، كيف يضرب العراق ولبنان والاردن قبل سوريا
الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق