النائب جابر: الجريمة المروعة التي هزت كل المشاعر وادمت القلوب هدفها الفوضى والاقتتال الداخلي

فادي زين الدين

اعتبر عضو كتلة التحرير والتنمية النائب ياسين جابر ان يد الاجرام امتدت لاغتيال الابرياء من النساء والشيوخ  والاطفال في الرويس في قلب الضاحية الجنوبية من بيروت ، هذه الضاحية التي كانت على الدوام  خزانا للمقاومة في مواجهة العدو الاسرائيلي ، انه الارهاب الدامي  الذي عانى منه وما يزال كل العالم  وها هو هذا  الارهاب يستوطن لبنان  وينال من صمود اللبنانيين  ويودي بحياة الابرياء منهم ويهز الاستقرار ويضرب الدولة اللبنانية  ، اننا نطالب الللبنانيين بالصبر والتعالي على الجراح  لمواجهة الفتنة  ونعزي ذوي الشهداء ونتمنى الشفاء العاجل للجرحى ، وعلينا من خلال وحدتنا ان نسد كل رياح الفتنة وهذا لا يكون الا من خلال الالتفاف حول الدولة ومؤسساتها وفي المقدمة الجيش اللبناني وحماية عناصر قوة لبنان في وجه العدو الاسرائيلي المتمثلة بالجيش والشعب والمقاومة

واكد النائب جابر ان  الجريمة المروعة التي هزت كل المشاعر  وادمت القلوب  هدفها الفوضى والاقتتال الداخلي بين اللبنانيين وهذا ما لم نسمح للارهاب بالوصول الى تحقيق اهدافه وسوف نبقى من المتمسكين بالوحدة الوطنية الداخلية وبالعيش المشترك وبالسلم الاهلي  ونطالب الجيش اللبناني بأن يضرب بيد من حديد لكل من تسول له نفسه العبث بالامن والاستقرار في لبنان وفي اي منطقة لبنانية وندعو القيادات اللبنانية الى الابتعاد عن السجالات والخلافات والعودة الى لغة العقل والحوار  والجلوس على طاولة الحوار والانتباه في هذا الوقت ان لبنان يمربمرحلة خطيرة للغاية تستدعي التلاقي والتفاهم  والتعاون  لاجل انقاذ لبنان  وتحصينه من اخطار  الارهاب  والفتن التي يراد لها ان تغلغل في ارجاء الوطن  وان تفتت عضده وان تلوي سواعد ابنائه ، المطلوب اليوم ان نفتش عن مساحات التلاقي بين اللبنانيين  لدرء خطر الارهاب عن وطننا وعلى رأسه الارهاب الاسرائيلي

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق