النائب نصرالله: المقاومة حاجة لتحرير فلسطين من العدو الإسرائيلي الخطر الدائم والداهم

ياسين: تحية باسم مجدل عنجر للرئيس بري عرّاب المصالحات والسياسة .. الإطفأجي

شدّد عضو كتلة “التنمية والتحرير ” النائب محمد نصرالله على الحاجة إلى “لقاءات تجمع اللبنانيين ليتشاوروا مع بعضهم البعض، في قضاياهم الخلافية، من أجل أن يوحدوا نظرتهم للوصول إلى إنقاذ لبنان من الأخطار التي تحيط به من الداخل والخارج على حد سواء”.

وأضاف: “ما أحوجنا كلبنانيين أن نوحد رأينا في القضايا الثابتة الأساسية التي تحفظ الوطن وتحفظ الأمة ومن هذه الثوابت على سبيل المثال الداخلية والخارجية، فلسطين، فنحن بحاجة لتوحيد رؤيتنا حول فلسطين ، فهل هي لنا كعرب وكلبنانيين وهل نحن مع تحريرها، فإذا كنا كذلك فعلينا أن نتخذ كل المواقف الوطنية المرتبطة بشكل أو بآخر بموضوع فلسطين وبموضوع الإعتداء الإسرائيلي وموضوع وجود إسرائيل بعين الإعتبار وأن نأخذ بعين الإعتبار أن تكون مواقفنا منسجمة مع أقوالنا”.

كلام نصرالله جاء خلال حفل غداء تكريمي أقامه أهالي وفاعليات بلدة مجدل عنجر على شرف النائب نصرالله تقديراً لمواقفه وجهوده التي تخدم المنطقة وبما يمثل كحركة أمل، حفل التكريم أقامه رجل الأعمال تيسير عبدالفتاح في دارته بحضور مسؤول حركة أمل في البقاع الغربي الشيخ حسن أسعد، رجل الأعمال محمد رامز الخشن، ممثلين عن القوى الأمنية والأحزاب الوطنية والقومية والسياسية ومنسق تيار المستقبل في البقاع الأوسط ورئيس بلدية مجدل عنجر سعيد ياسين ورئيس بلدية مجدل عنجر السابق سامي العجمي، محمد الكردي وفاعليات بلدية واختيارية واجتماعية وحشد من أهالي البلدة.

نصرالله

نصرالله شكر أهالي وفاعليات بلدة مجدل عنجر وفي مقدمهم السيد تيسير عبدالفتاح على العدعوة والتكريم، وعلى هذه الإلفاتة التي تحمل معاني الوطنية والوحدة، مؤكداً انه وبما يمثل في خدمة أهالي مجدل عنجر.

النائب محمد نصرالله أكد في كلمةٍ له في حفل التكريم، “أننا في حركة أمل نرفض مقولة أن العين لا تقاوم المخرز، بل نحن نؤمن أن كل عربي شريف يجب أن يرفض هذا المنطق، ونحن بحاجة إلى المقاومة، إذا كنا ننطلق بأن إسرائيل عدو، وإذا كنا ننطلق من الإيمان بأن فلسطين يجب أن تتحرر من العدو الصهيوني الغاصب وأن تعود لأهلها الفلسطينيين”.

أقرأ أيضاً:

  السيدة مراد: لإدخال منظُومةِ عصرِِ العلومِ

وتابع، “إذا كنا ننطلق بأن إسرائيل خطر دائم وداهم ومستمر، فعلينا، أن نؤمن بأفعالنا ونتخذ كل القرارات التي تنسجم مع هذا الإيمان، ومن ضمنها، أن العملاء لا يصفح عنهم على الإطلاق بل يوضعونا بتصرف القضاء، وهو الجهة الوحيدة المؤهلة لأن تحكم على مدى وحجم كل ذنب كل واحد من هؤلاء العملاء، لا أن تبرر عمالتهم تحت عنوان أنهم مبعدون أو غير مبعدين، لا نريد أن نقبل ألقاب وأسماء وتوصيفات تخفيفية لمن شارك العدو الإسرائيلي رحلته في احتلال جنوب لبنان، وما أحوجنا كلبنانيين لنلتقي مع بعضنا لنؤكد ثوابتنا اللبنانية التي تحفظ لنا لبنان، ومن الثوابت التي يجب أن نعيشها قولاً وفعلاً أن لبنان هو وطن نهائي لجميع أبنائه، يعني علينا كلبنانيين أن نقبل بعضنا بعضا، كما قبلنا ذلك منذ أكثر من ألف سنة”.

وأضاف : “نحن مؤمنون بأن كل الشرور التي أصابتنا وألمت بنا هي بسبب العدو الإسرائيلي ، الذي حاول أن يغري بعضنا بالتعاون معه، نحن رغبتنا هي رغبة وطنية وما يؤذي أي لبناني يؤذينا، نحن جسم وشعب ومصير وواقع واحد، لذلك، علينا أن نسعى لتأمين العدالة الإجتماعية والمساواة بين اللبنانيين”.

وقال، من هنا “طالب الرئيس نبيه بري وطالبت حركة أمل بإنشاء الدولة المدنية” ومعناها “الدولة التي يتساوى فيها المواطنون بالحقوق والواجبات بغض النظر عن انتمائهم الطائفي والمذهبي والمناطقي”.

وأضاف النائب نصرالله: “ما أحوجنا كلبنانيين أن نلتقي لنتحدث بما ينقذ وطننا اليوم مما نحن فيه، من أزمة إقتصادية ومالية لها انعكاس اجتماعي صعب جدا، الأزمة الإقتصادية المحلية المعاصرة في لبنان ولدت لنا نسبة بطالة وصلت إلى 37% ومرجح ان تصل إلى 50% خلال السنوات الثلاث القادمة مع تنفيذ قرار وقف التوظيف والتعاقد في مؤسسات الدولة لثلاث سنوات قادمة”.

أضاف، معنى ذلك “أن هناك 90 ألف متخرج من الجامعات لن يكون لديهم فرصة للدخول إلى السلك العام في الدولة اللبنانية وفي القطاع الخاص هو قطاع مأزوم لا يراهن على أنه يمكن أن يستوعب هذا الكم من الخريجين خلال السنوات القادمة، ما يعني أننا ذاهبون إلى مزيد من الأزمات الإجتماعية فحري بنا كلبنانيين أن نتفق على المخارج”.

وأكد نصرالله على “أن لبنان يمتلك مقومات النهوض الإقتصادي ولكن هذا مشروط، أولاً: بوقف نشاط اللصوص الذين نهبوا الإقتصاد الوطني، وثانياً: العمل على وضع خطة إستراتيجية وطنية تنهض بالإقتصاد الوطني”.

أقرأ أيضاً:

  فضل الله: لسدّ الثغرات وراء إهمال الدولة

مشدداً، على “ضرورة الحوار العام وعنوانه المصلحة الوطنية العليا وليس المصلحة الطائفية العليا ولا الزعامة العليا”.

ياسين

بدوره منسق تيار المستقبل في البقاع الأوسط/رئيس بلدية مجدل عنجر سعيد ياسين وبعد الترحيب والتأهيل بالنائب نصرالله قال: “نشهد لحركة أمل أنها رقم مفصلي بدورها الذي لعبه الرئيس نبيه بري في مشاكلنا كلبنانيين حيث كان عراب المصالحات وعراب السياسة عند أي أزمة وهو إطفأجي المشاكل، فتحيّة من مجدل عنجر لدولة الرئيس نبيه بري، والتحية موصولةً لقيادة حركة أمل في البقاع الغربي والأوسط وبالعموم الذين لم نشهد منهم مرة إنحيازهم الطائفي أو المذهبي أو المتطرف، بينما كانوا دائماً يمثلون نهج الإمام الصدر والرئيس بري بالإنفتاح على كل الطوائف”.

وأكد ياسين أن مجدل عنجر كانت ولا تزال وستبقى “منفتحة على كل الطوائف وعلى كل المذاهب وعلى كل الأطراف السياسية”.

ياسين طلب من النائب نصرالله إيصال تحيات وسلام مجدل عنجر للرئيس بري وشكره، لا سيما جهوده عبر مجلس الجنوب مشكورين في بناء مدرسة في مجدل عنجر والتي نطالب عبركم اليوم بضرورة إضافة مسرح لهذه المدرسة آملين أن يتم ذلكم عبركم.

كما تخلل حفل التكريم كلمات أشادت بالنائب نصرالله وحركة أمل والرئيس بري على مواقفهم التي ترمي إلى حماية لبنان.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: نعتذر لعدم السماح بتشغيل الزر الأيمن للماوس!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock