النجاح هو ثمرة كل عمل دؤوب يشترك فيه الجميع

نفذ تلامذة ضباط السنة الثالثة من الكلية الحربية مناورة قتالية بالذخيرة الحية في منطقة جرد العاقورة، بحضور قائد الجيش العماد جوزاف عون وعدد من كبار ضباط القيادة وقادة الوحدات الكبرى والأفواج المستقلة، والمناورة تحاكي مهاجمة مجموعة إرهابية تحصنت في مرتفعات المنطقة وتدميرها، وذلك بمشاركة القوات الجوية وقد استخدمت رمايات بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة وأسلحة الدعم، ورمايات جوية بالطوافات من نوع “غازيل” وطائرات “السوبر توكانو”.

 

وفي ختام المناورة، نوه قائد الجيش “بأداء التلامذة الضباط والوحدات المشاركة”، مثنيا على “جهودهم وعلى الحرفية التي أبدوها أثناء المناورة”، مشدداً على أن “النجاح هو ثمرة كل عمل دؤوب يشترك فيه الجميع بإرادة صلبة وعزيمة قوية في وجه التحديات، لا سيما خلال المراحل الصعبة والظروف القاسية التي تحتاج إلى أقصى درجات الوعي والتحمل”.

 

واعتبر العماد عون أن “الكلية الحربية هي الأساس الصلب الذي يقوم عليه بنيان الجيش”، داعيا التلامذة الضباط إلى “متابعة تحصيلهم العلمي وتطوير معارفهم العسكرية ليتمكنوا من قيادة الوحدات الكبرى لاحقا”.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق