“الوكالة العربية للأخبار” تترصد عمل بلديات البقاع وأمن الدولة يضبط

ميركل في الحجر الصحي وترامب على طريقها مع مساعديه ويستفزّ ألمانيا

ثلاثون دولة حول العالم تعمل على ايجاد لقاح لفيروس كورونا في ضل التفشي الذي يشهده في هذه الدول، بكين تعلن عن تقدم كبير في تركيب لقاح ضد الفيروس يعمل عليه الاطباء والخبراء في شانغهاي، على ان تبدأ الاختبارات السريرية عليه في نيسان/ابريل المقبل.

تنافس اميركي ـ ألماني

تنافس اميركي ـ ألماني مبطن على ايجاد لقاح للفيروس يبرز ايضاً، الرئيس الاميركي دونالد ترامب يحاول اغراء شركة المانية تدعى كورفاك تعمل على تطوير لقاح لفيروس كورونا على الانتقال الى الولايات المتحدة الاميركية بمبلغ يصل الى مليار دولار وفق مصادر حكومية المانية.

ترامب ـ ميركل مصابان

ترامب الذي يعمل على اقتناص الفرص واللعب على حياة البشرية من خلال الحصول على اللقاح المضاد لفيروس كورونا حصراً لأميركا، تناسى إصابته بالفيروس، حيث أن رئيسة الإتحاد الأوروبي أنجيلا ميركل أصيبت بالفيروس واضعةً نفسها بالحجر الصحي، وترامب على خطاها قريباً، بعد أن تأكد إصابة عدد من أعضاء في مجلس النواب الأميركي ومستشاريه ومساعديه، أمر يجعل القادة السياسيين في واشنطن عرضةً للإصابة تباعاً.

حصري

المصادر الحكومية الالمانية تقول: ان ترامب يفعل كل ما بوسعه لاقناع شركة كورفاك الالمانية العاملة جنوب المانيا للانتقال الى اميركا من اجل الحصول على اللقاح على نحو “حصري” للولايات المتحدة الاميركية فقط.

الحكومة الالمانية تسعى جاهدة لمنع مساعي دونالد ترامب، بطرحها عروضاً منافسة تقنع الشركة الالمانية المخترعة والمنتجة للقاح مضاد لفيروس كورونا بالبقاء، مشددة على انه “لا يجوز لأي دولة ان تحتكر لقاحا للفيروس في المستقبل”.

كورفاك تردّ

شركة كورفاك ردت مؤكدة انها “تركز جهودها على تطوير لقاح لفيروس كورونا لمساعدة الناس والمرضى وحمايتهم في جميع انحاء العالم، رافضةً أيّ عروضٍ للاستحواذ عليها وعلى تقنياتها.

بعد الصين والمانيا وايران التي اعلنت ان خبرائها يعملون على انتاج لقاحٍ مضادٍ لفيروس كورونا تعمل اميركا على طرح اول جرعةٍ من لقاحٍ تجريبي لفيروس كورونا اليوم، ونُقِلَ عن مسؤولٍ حكومي اميركي ان منشأة أبحاث كايزر ستطرح اللقاح التجريبي في واشنطن”، وأن امكانية عملية التحقق من فعالية لاي لقاح محتمل لفيروس كورونا ستستغرق من عام الى عام ونصف عام.

209 محضر ضبط

أعلنت “قوى الأمن الداخلي” أنّ “مجموع محاضر مخالفات قرار التعبئة العامة حتى بتاريخي 21/3/2020 و22/3/2020، أصبح 209، اليوم الأحد، في حين أنّ كان العدد يوم أمس السبت 148”.

حسن

أكّد وزير الصحة العامة حمد حسن أنّ “الحديث عن قدوم 50 مصاباً بكورونا من إيران عارٍ من الصحة، في حين أن 11 بالمئة من الحالات المصابة بالكورونا في لبنان مجهولة المصدر”، مشيراً إلى أنه “لا يوجد مشكلة في الأموال لشراء أجهزة التنفس الاصطناعي، وتم حجر 120 جهاز من المانيا و100 من هونغ كونغ وستكون موجودة في لبنان خلال ثلاثة أسابيع”.

وأوضح حسن أنه “بالنسبة للمستشفيات الخاصة، فإن تكلفة المصابين بالكورونا وغير المضمونين تغطيها وزارة الصحة”، موضحاً أن “ما جرى إعلانه في لبنان هو حالة طوارئ صحية وتعبئة عامة وإغلاق للحدود”.

وأشار حسن إلى أننا “حتى الآن في المرحلة الثالثة من انتشار الوباء”، مؤكداً أن ” الإجراءات الوقائية ضرورية ولكن لا داعي للهلع”.

أمن الدولة

وتطبيقاً بتنفيذ قرارات الحكومة اللبنانية إجراءات السلامة العامة لمكافحة تفشي فيروس كورونا، يستمر مكتب عاليه في المديرية العامة لأمن الدولة تنفيذ القرارات الحكومية، وتم العمل على اقفال عدد من المحال الغير ملتزمة، وفضّ التجمعات، واقام عناصره حواجز وزعت خلالها على المواطنين كمامات وقفازات، كما اوقفت عدد من الشاحنات عند مستديرة عاليه “تنقل اشخاص سوريين من منطقة الشمال بطريقة متسترة واتخذت الاجراءات القانونية بحقهم لمخالفتهم قرار مجلس الوزراء حول اعلان التعبئة العامة”.

أقرأ أيضاً:

  روسيا تسجل 270 إصابة جديدة و4 وفيات بفيروس كورونا

قائمقام

بدوره قائمقام البقاع الغربي وسام نسبين أكد “أن الاجراءات الحمائية الوقائية التي تتخذها البلديات في البقاع الغربي تأتي في سياق تطبيق قرارات مجلس الوزراء وتوجيهات وزارة الداخلية ومحافظ البقاع ومنسقة مع الجيش اللبناني والاجهزة الامنية”.

لافتاً الى “أن اقفال القرى وعزلها راهناً مع ترك منافذ محددة هو لضبط حركة دخول وخروج المواطنين والوافدين في ظل الحديث عن انتقال عشوائي من مناطق مختلفة وجدت بالريف اللبناني ملاذاً لها.

واكد نسبين “أن الاصابات حتى تاريخه في البقاع الغربي صفر اصابة”، داعياً المواطنين الى “عدم الأخذ بالشائعات”، ومراجعة الجهات المختصة والتنسيق مع القائمقامية الجاهزة على مدار الساعة لمتابعة شؤون الاهالي.

بلديات البقاع الغربي

هذا وأطلقت بلديات البقاع الغربي ورشة تعقيم وتنظيف واسعة للمرافق العامة، كإجراء احترازي يساهم في الحد من انتشار فايروس كورونا، حيث قامت بلدية يحمر بالتعاون مع الدفاع المدني التابع للهيئة الصحية الإسلامية بتعقيم المساجد والحسينيات وحتى المدارس.

عباس

بدوره رئيس بلدية يحمر محمد عباس طالب الدولة بضرورة إعطاء البلديات مستحقاتها من الصندوق البلدي لتستطيع القيام بواجبها وتأمين كل مستلزمات الأمان والسلامة الصحية لأبناء البلدة، لاسيما على مستوى النظافة وجمع النفايات والتعقيم والمتابعة لكل إجراءات السلامة الصحية لأهل بلدتنا”.

هذه الخطوة لاقت استحسان أهالي البلدة الذين شكروا البلدية على خطوتهم وقالوا أنه لا بد من التكامل بين الجهات الرسمية والمجتمع الأهلي والمحلي لنعبر هذه الأزمة بأقل الخسائر.

صادق

نائب رئيس البلدية عيسى صادق شرح عن الإجراءات التي تقوم بها البلدية فقال: “قررنا في البلدية أن نققوم بخطوة إحترازية لرش الأماكن العامة من حسينيات ومساجد ومدارس بالإضافة إلى المقاهي وأماكن التجمعات العامة”، هذا بالإضافة إلى العمل على “نشر التوعية لأهلنا حتى نتمكن من الخروج من هذه الأزمة من دون أي ضرر على أهلنا”، ونحن نتوجه أيضاً إلى أهل بلدتنا بالشكر على ًالتعاون على إجراءات الوقاية التي يقومون بها لا سيما بعض الشباب والمغتربين القادمين من الخارج الذين يقومون بأنفسهم بالحجر المنزلي، ونحن نتابع معهم هذا الأمر”.

مبارك

عضو البلدية مبارك مبارك إعتبر “أن الوقاية خير من قنطار علاج”، لذلك ما تقوم به البلدية من أعمال الرش والتعقيم هو من “باب الوقاية وليس من قبيل الشك بأي أمر أو انتشار للفايروس”.

الجبلي

ابراهيم الجبلي مسؤول عن عمليات التعقيم في الدفاع المدني في الهيئة الصحية الإسلامية في البقاع الغربي اكد على “أن مواجهة الفايروس هو بمثابة معركة واستحقاق كبير، لا يمكن التهاون معه ولا بد من تظافر جهود الجميع”.

هي الوقاية وتطبيق كل التوصيات الصادرة عن اللجنة الحكومية المعنية بمتابعة هذا الوباء، لكن مطلب البلديات يبقى الإفراج عن أموالها لتخولها القيام بواجباتها في هذه الظروف الصعبة.

اتحاد بلديات البحيرة

وكان رئيس اتحاد بلديات البحيرة بحضور رئيس اتحاد بلديات البحيرة المهندس يحيى ضاهر ورئيس بلدية سحمر حيدر شهلا ورئيس بلدية يحمر، استلمت بلديات المنطقة التابعة للاتحاد وبشكل كامل مواداً للتعقيم وتجهيزات ولوازم مختلفة بالإضافة إلى مضخات يدوية آلية تساعد في عمليات التعقيم التي تقوم بها البلدية بشكل يومي، رئيس بلدية يحمر محمد عباس أكد على استمرار البلدية بأعمال الوقاية ووالتعقيم وكل الخطوات الإحترازية اليومية، بدوره رئيس بلدية سحمر حيدر شهلا شكر الإتحاد على دعمه ومواكبته للبلديات واعتبر أن هذه التقديمات تساعد في استدامة العمل والمتابعة لأعمال التعقيم لاسيما في ظل الظروف المالية الصعبة التي تعيشها البلديات هذه الأيام، رئيس اتحاد بلديات البحيرة المهندس يحيى ضاهر أكد على أن كل البلديات تتابع مهامها بدقة عالية وجدية غير مسبوقة نظراً لحساسية الوضع الراهن، وطالب ضاهر الدولة بضرورة الإفراج عن أموال البلديات لمساعدة البلديات في الإستمرار بعملها ووظيفتها وتأمين كل الإحتياجات اللازمة إن على صعيد الموظفين أو على صعيد الإمكانات المالية واللوجستية في هذه المرحلة الحساسة.

رابطة مخاتير البقاع الغربي

بدورها رابطة مخاتير قضاء البقاع الغربي رأت في بيان، “أنه احساساً منا بالمسؤولية الاخلاقية، وقياما بالواجب تجاه اهلنا في مواجهة الظروف الاقتصادية القاهرة التي يمر ًبها بلدنا، ولان خدمة الناس من اعظم الاعمال اجراً وثوابا عند الله، اذ يحتم علينا الحث الوطني، والاجتماعي والانساني لمساندة العائلات الذين يعانون من جراء الازمة الاقتصادية والذين اغلقت مصادر ارزاقهم بعد اعلان التعبئة العامة لمنع انتشار فيروس كورونا”.

أقرأ أيضاً:

  اميركا تعرقل استخدام إيران لودائعها في مكافحة كورونا

اذ “إن التكاتف والتكافل الاجتماعي بين ابناء البلد الواحد هو السبيل للمواجهه والانتصار على كل الازمات والكوارث. كما نتوجه الى فخامة رئيس الجمهورية ودولة رئيس الحكومة ودولة رئيس مجلس النواب، للمبادرة فورا لمسح شامل لكل شرائح المجتمع والتي هي بحاجة ماسة للمساعدة كي يصار الى توزيع مساعدات عاجلة، ونتوجه الى جميع التجار لبذل الجهد الممكن لبيع بسعر الكلفة اي توخي الربح الكبير ويوجد في مجتمعنا الكثير من المحتاجين والمعوزين والفقراء. وذلك جنباً الى جنب مع مبادرات الجهات والجمعيات العامة واصحاب المبادرات، ولجان التكافل في البلدات والجمعيات الخيرية والبلديات وحمى الله لبنان”.

بلدية لبّايَا

وكانت بلدية لبّايَا قد عقدت اجتماعاً برئاسة رئيس البلدية الدكتور عبد الحسن حسين وحضور نائب الرئيس الحاج علي محمد الصغير حسن، والاعضاء الحاج علي قاسم، حيدر فضه، علي عبد الرسول، عدنان اسماعيل، صابر اسماعيل و محمد هاني ابراهيم.

واتفق المجتمعون على التشدد في مراقبة مداخل البلدة عبر اقامة حواجز  ثابتة لمنع الدخول الى البلدة لغير مواطنيها مستثنيةً بعض تجار المواد الغذائيه والتمونية عبر شروط صحيه وتعقيم الاليات الداخلة الى البلدة، وسيتم التعقيم على مستوى البلدة كاملة بالتنسيق مع الجهات الكشفية والهيئة الصحية واتحاد البلديات.

وطالبت البلدية من اهالي البلدة التقيد بالحجر المنزلي الذاتي وعدم الخروج من منازلهم الا للضرورة القصوى، والتعاون مع اصحاب محلات المواد الغذائية والمطاعم والافران وعدم التجمع عند شراء حاجياتهم، وكل هذه الاجراءات منسقة مع القوى الامنية من اجل حسن التنفيذ والسلامة العامة.

بلدية عميق

بدورها اعلنت بلدية عميق في تعميم عن حالة الاستنفار والطوارئ القصوى في البلدة، وستبدأ اليوم تسكير احد مداخل البلدة على ان يكون تواجد فريق العمل على المدخل الاخر للبلدة، وسوف تقاس حرارة جميع الوافدين من تجار وغيرهم  عن بعد ومن ثم التعقيم المباشر مع سياراتهم”.

أقرأ أيضاً:

  سفير إيران في موسكو: علی أميركا تحمل مسؤوليتها تجاه الشعب الإيراني

أما بالنسبة لاهالي البلدة الذين يخرجون لتسيير امورهم وعند عودتهم “سيتم اخذ الحيطة بالتعقيم ايضا، وسوف يتم تعقيم خيم الاخوة السوريين في نطاق البلدية، وايضا الاماكن العامة الدقيقة داخل البلدة”.

بلدية كامد اللوز

بدورها بلدية كاند اللوز والتزاماً بتوجيهات السلطات المركزية وحفاظا على صحة اهلنا سنعمد لاتخاذ الإجراءات التالية :

١- اقفال مداخل البلدة الفرعيه

٢- سيتم إقامة حواجز على مداخل البلدة الرئيسيه حيث سيقوم المتواجدون عليها بالإجراءات المناسبه حفاظا على سلامة المواطنين

٣- نطلب من أهالي البلدة ومن الاخوة السوريين الحد من التجمعات والزيارات والتزام المنازل وعدم الخروج إلا للضرورة القصوى

٤ – نطلب من الاهل الكرام ومن الاخوة السوريين التقيد بالإجراءات والتعليمات الصادرة عن البلديه لان الهدف منها حمايتكم والسعي لتخفيف  وطأة الفيروس الذي يهدد امننا الصحي والاجتماعي

٥- نطلب من الجميع التعاون مع شرطه البلديه والشباب من لجنة طوارىء كورونا لان ما يقومون به يهدف للحفاظ على صحكتم وسلامتكم

٦- الحواجز المقامه  ستعمل على ضبط  ومراقبة الدخول إلى البلدة وستحد من حركة المرور الغير ضروريه وستمنع الباعة المتجولين من دخول البلدة

٧- الخطوات المتخذة ستكون بإشراف ومتابعة  البلديه وأجهزتها وهي بالمناسبه تشكر المتطوعين لتفاعلهم  وتشكر الأهالي سلفا على تعاونهم

كامد اللوز التي كانت وما زالت تفتح قلبها للجميع تقوم باجراءاتها لتسهم مع غيرها من البلديات  في إبقاء منطقتنا  بعيدة عن خطر الوباء المستجد نتمنى السلامه للجميع.

بلدية ضهر الأحمر

وفي إطار مكافحة الكورونا طلبت بلدية ضهر الاحمر من جميع المقيمين في بلدة ضهر الاحمر التقيد بما بما يلي:

١- التزام المنازل وعدم التنقل إلا في حالات الضرورة القصوى.

٢- عدم السماح باي تأجير لاي وحدة سكنية او تجارية ايا كانت الأسباب، تحت طائلة المسؤولية.

٣- عدم السماح بدخول الزائرين من خارج البلدة.

٤- منع تنقل وتجول النازحين السوريين المقيمين في البلدة الا في حالات الضرورة القصوى وبعد اتخاذ الجراءات الحماية الضرورية من وضع كمامة وارتداء الكفوف وحصرها من الساعة التاسعة ولغاية الحادية عشر صباحا تحت طائلة المسؤولية.

٥- التزام المحلات التي لا يشملها قرار الاقفال بعدم الازدحام والتعقيم اليومي تحت طائلة الاقفال بالشمع الأحمر

٦- الشرطة البلدية وبمواكبة القوى الأمنية تراقب بدقة حسن تطبيق هذه الإجراءات.

الليطاني

بدورها وفي سياقٍ متصل، قدّمت “المصلحة الوطنية لنهر الليطاني”، “هبة عينية لمستشفى مشغرة الحكومي الذي اعتمد كمركز لاستقبال المرضى والحالات المشتبه بإصابتها بفيروس كورونا المعدي والانتقالي لتمكينه من مواجهة وباء كورونا، هي عبارة عيادة مجهزة بمساحة 36 متر مربع، تتضمن مكتب استقبال وغرفة معاينة وحمام مع تجهيزاتها، لاستعمالها كمركز عزل أولي لمعاينة المرضى والحالات المشتبه خارج مبنى المستشفى، وفقاً لما تقتضيه المعايير الطبية والوقائية مع تركيب وتجهيز، بالتعاون مع شركة الخرافي التي تنفذ مشروع ري الجنوب على منسوب 800 متر، ومستلزمات عناية شخصية وتعقيم للمرضى والفرق الطبية.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق