الى داعش وأربابها … هنا فلسطين!

لن اقول أين العرب فهم مشغولون بقتل بعضهم، لن أقول أين السيسي لانه مشغول بغسل رجلي ملك الرمال ومملكة الظلام، لن أقول اين انت يا ملك الأردن لانه يحضر لمؤامرة ضد سوريا الأسد …

اين انتم من فلسطين يا داعش، اين انتم من هذا الوطن المغتصب منذ أكثر من 60 عام …

أقرأ أيضاً:

جذور وأسباب رفض إسرائيل قيام دولة فلسطينية
الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق